أخبار

واشنطن تتعهد بالرد على مهاجمة قواتها في العراق

العربي ستريت

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أنها تحتفظ بحق الرد على الهجمات التي تستهدف قواتها العسكرية في العراق.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي، خلال مؤتمر صحفي مساء الإثنين: إن الهجمات الأخيرة التي استهدفت القوات الأمريكية في العراق لم تحقق أهدافها، وننسق مع بغداد وننتظر نتائج التحقيقات التي تقوم به السلطات.

وأضاف: قواتنا المتواجدة في العراق الهدف منها مساعدة شركائنا في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي.

وتتعرض القوات الأمريكية في العراق بين الحين والآخر لهجمات، وسط اتهامات لمليشيات موالية للنظام الإيراني وجماعات إرهابية مدعومة منه بإشعال فتيل التوتر، والتصعيد في العراق عبر التهديد باستهداف المصالح الأمريكية.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، تشكيل لجنة عسكرية مختصة لتسلم المهام من قوات التحالف الدولي ببلاده.

وأكد رئيس الوزراء العراقي، خلال لقاء مع قادة وضباط الأجهزة الأمنية والعسكرية العراقية، أن بلاده استطاعت خلال الحوار الاستراتيجي الأخير مع واشنطن وضع آليات قانونية وزمنية لانسحاب قوات التحالف الدولي من العراق.

وأوضح الكاظمي، بحسب بيان لمكتبه، حصلت “العين الإخبارية”، على نسخة منه، أن “العراق يستعيد عافيته بفضل أبنائه وشبابه.. وعلى عاتقنا جميعاً يقع واجب حمايته ومنع عودة العجلة إلى الوراء”.

وتابع قائلا: “هذه مهمة وطنية يحملها كل عراقي شريف، وهي مهمتكم بالدرجة الأساس”.

لكنه استدرك :”ذلك لا يعني أن التحديات قد انتهت، ولهذا علينا جميعاً أن نكون أكثر حذراً، وأن نفعّل مسؤوليتنا الوطنية لمواجهة كل الظروف والتهديدات مهما كانت مصادرها وأحجامها”.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى