أخبار

وأد الفوضى.. اليمن يضرب بؤر الإرهاب في عدن

العربي ستريت

بقذائف الهاون ومدافع الرشاشات، حاولت عناصر إرهابية خارجة عن القانون نشر الفوضى وترويع الآمنين في عدن قبيل وأدها من جانب الأمن.

واتخذت هذه العناصر الإجرامية من المدنيين الأبرياء في “كريتر” وسط عدن، دروعا بشرية، في مسعى لحرف أنظار العالم بعيدا عن المعركة الرئيسية ضد الانقلاب الحوثي، إذ تزامن تحرك بؤر الإرهاب مع هجمات برية عسكرية حوثية استهدفت محافظات الضالع ولحج.

وبث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة، تظهر إطلاق العناصر الإجرامية لقذائف الهاون المحظور استخدامها بالمناطق الحضرية، بشكل عشوائي، ما تسبب بتضرر عدة منازل في البلدة التي تعد سوقا شعبيا يكتظ بالمدنيين.

ووجهت الحكومة اليمنية السلطات الأمنية في العاصمة المؤقتة بالعمل على وضع حد سريع للأحداث المؤسفة التي تشهدها مديرية “صيرة أو كريتر”، وذلك عقب أيام من عودتها إلى عدن لتطبيع الأوضاع.

فيما أكدت شرطة عدن، أنها لن تتهاون مع اي جهة تحاول المساس بأمن عدن ومواطنيها وترويع الآمنين ورفع السلاح في وجه السلطة، متعهدة بحماية الممتلكات التي كانت عرضة للسلب والنهب على أيدي تلك المجاميع ضمن مخطط لخلط الأوراق وسحب المدينة إلى الفوضى والتخريب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى