أخبار

هادي يدعو لوضع حد لتهديدات الحوثي للملاحة الدولية

العربي ستريت

شدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي على أهمية وضع حد لتهديدات مليشيات الحوثي لأمن البحر الأحمر والملاحة الدولية.

واستقبل الرئيس اليمني، الخميس، المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس جروندبرج، بحضور نائبه ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء، بحسب وكالة “سبأ” الرسمية.

وبحسب الوكالة فإن اللقاء ناقش آفاق الحل السياسي والنهج الذي يجب أن يتبع للوصول إلى سلام دائم وعادل في اليمن.

وقال الرئيس اليمني إن الدور الإيراني التخريبي في اليمن وارتباط مليشيات الحوثي بالأجندة الإيرانية يستهدف زعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة.

وأكد على تقديم الدعم الكامل للمبعوث وتسهيل مهامه للتوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار حيث تواصل المليشيات حربها ضد الشعب اليمني الذي يقف مدافعا ومتصديا لتلك الأعمال العدائية التي تطول الأبرياء والنازحين في المدن والمخيمات، فضلا عن اعتداءاتها على الأعيان المدنية في اليمن والأشقاء في الجوار.

وشدد على أهمية وضع حد للتهديدات التي تشكلها مليشيات الحوثي لأمن البحر الأحمر وتهديد الملاحة الدولية سواء من خلال نشر الألغام البحرية بشكل عشوائي واستهداف السفن بالقوارب المسيرة، واستهداف المدن والموانئ وآخرها كارثة استهداف ميناء المخا أو من خلال استمرار المماطلة في الاستجابة إلى دعوات المجتمع الدولي لنزع فتيل كارثة بيئية وإنسانية كبرى تلوح في الأفق والتعامل غير المسؤول مع قضية خزان النفط صافر.

وقال إن “السلام خيارنا وسنظل كذلك على الدوام دعاة سلام ووئام باعتباره خيار حياة لشعبنا وللإنسانية جمعا، وفي سبيل ذلك قدمنا العديد من التنازلات حقنا لدماء اليمنيين”.

من جانبه، قال المبعوث الأممي “سنعمل لإيجاد أفضل السبل للمضي قدمًا في تحقيق السلام وتقييم الجهود السابقة وتحديد ما نجح منها وما لم ينجح والاستماع إلى الجميع لتحقيق تطلعات الشعب اليمني التواق إلى الأمن والسلام والاستقرار، الذي يحمي كافة الحقوق على تنوعها، ويضمن الحكم الرشيد من خلال مؤسسات الدولة التي تخدم المواطنين بصورة عامة وعادلة”.

وأضاف: “كما سنعمل وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وسنلتزم بالمرجعيات الثلاث، وننطلق منها للمضي نحو تحقيق السلام العادل الذي يستحقه الشعب اليمني”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى