أخبار

نتنياهو يدعو نواب «اليمين» لمعارضة الحكومة الجديدة

العربي ستريت

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الخميس، أعضاء الكنيست “البرلمان” من الأحزاب اليمينية، إلى معارضة الحكومة الجديدة.

وقبل ساعة من نهاية المهلة القانونية، منحت تحركات اللحظة الأخيرة، زعيم حزب “هناك مستقبل”، يائير لابيد، مساء الأربعاء، فرصة تشكيل حكومة جديدة، من المنتظر أن تنهي 12 عاما من حكم نتنياهو.

ومن المنتظر أن يجتمع الكنيست في أقرب وقت، للتصديق على الحكومة التي تحتاج 61 صوتا من أصل 120 نائبا، لبدء عملها رسميا.

وصباح الخميس، كتب نتنياهو في تغريدة على “تويتر”: “يجب على جميع أعضاء الكنيست اليمينيين معارضة هذه الحكومة اليسارية الخطيرة”.

وهاجم نتنياهو زعيم حزب (يمينا) اليميني، نفتالي بينيت، الذي ينتظر أن يتناوب على رئاسة الحكومة مع لابيد.

وكتب نتنياهو “لقد باع بينيت النقب إلى القائمة العربية الموحدة” التي يترأسها منصور عباس.

وكان نتنياهو يشير بذلك إلى اتفاق عباس مع أطراف الحكومة الجديدة على عدد من المطالب المتعلقة بالمواطنين العرب في إسرائيل، قبل توقيع رئيس القائمة العربية الموحدة اتفاقا على دعم الحكومة الجديدة في وقت متأخر مساء الأربعاء.

ويسعى نتنياهو لإقناع نواب من أحزاب اليمين (أمل جديد) و(يمينا) و(إسرائيل بيتنا) بعدم التصويت لصالح الحكومة لدى عرضها على الكنيست لنيل الثقة.

وفي حال نجاح نتنياهو في إقناع نائب واحد فقط من الأحزاب الثلاثة بالتصويت ضد الحكومة في جلسة نيل الثقة، لن تحصل الحكومة الجديدة على النسبة المطلوبة وهي “61 نائبا”.

وفي وقت متأخر مساء الأربعاء، قال الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين في بيان نشره على حسابه في “تويتر”: “وفقًا للفقرة 13 (ب) من قانون أساس الحكومة (2001)، أبلغ رئيس حزب “هناك مستقبل”، رئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين أنه قادر على تشكيل حكومة”.

وأضاف: “تهانينا لكم ولرؤساء الأحزاب على موافقتكم على تشكيل الحكومة.. نتوقع أن يجتمع الكنيست في أقرب وقت ممكن للمصادقة على الحكومة، كما هو مطلوب”.

ويجري حاليا العمل على تحديد موعد لانعقاد الكنيست الإسرائيلي للتصويت بالثقة على الحكومة.

زر الذهاب إلى الأعلى