أخبار

منظمة الصحة: رصد نسخة كورونا المتحورة الهندية في 17 دولة

العربي ستريت

أعلنت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء أن نسخة كورونا المتحورة الهندية التي يُشتبه في أنها المسؤولة عن إغراق الهند في أزمة صحية كبيرة، قد رُصِدت في “17 دولة على الأقل”.

وقالت المنظمة إنّ النسخة بي.617.1 المعروفة على نطاق أوسع باسم المتحوّرة الهنديّة، رُصِدت في “17 دولة على الأقل”.

وفي الأيّام الأخيرة، رُصِدت هذه النسخة المتحورة في بلدان أوروبية عدة (بلجيكا وسويسرا واليونان وإيطاليا).

وأصبحت الهند مركز الوباء منذ أيام مع انتشار النسخة المتحورة “الهندية”، وهي البلد الأكثر اكتظاظاً بالسكان بعد الصين، وباتت تسجل أرقاماً قياسية جديدة يوميا لناحية الإصابات.

وسجّلت الهند الاثنين 352,991 إصابة جديدة في يوم واحد في أعلى حصيلة إصابات في العالم، إضافة إلى 2812 وفاة في أعلى حصيلة وطنية. والهند هي رابع دولة أكثر تضرراً في العالم من حيث الوفيات، مع أكثر من 192 ألف وفاة. وتعمل محارق الجثث بأقصى سرعة في الأيام الأخيرة.

وكان مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس إدهانوم غيبريسوس قد قال في مؤتمر صحافي إن “منظمة الصحة العالمية تبذل كل ما في وسعها عبر تقديم مستلزمات وتجهيزات ضرورية، وخصوصاً الآلاف من قوارير الأوكسجين والمستشفيات الميدانية النقالة والمعدات المخبرية”.

وأضاف “نشرت منظمة الصحة أكثر من 2600 عامل صحي لتقديم مساعدة ميدانية ودعم أنشطة المراقبة والتوصيات التقنية وجهود التطعيم”.

بايدن يشيد بتقدم “مذهل”

من جانبه، أشاد الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء بـ”التقدم المذهل” الذي أحرزته الولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة في مواجهة جائحة كوفيد-19. وقال في البيت الأبيض “لا يزال أمامنا طريق طويل (…) لكننا أحرزنا تقدماً مذهلاً”، مشيراً الى الانخفاض الملحوظ في عدد الإصابات والوفيات.

وأضاف “هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به في مايو (أيار) ويونيو (حزيران) قبل 4 يوليو (تموز)، لكننا أحرزنا تقدماً مذهلاً بسببكم جميعاً، أيها الشعب الأميركي”، في إشارة إلى يوم الاستقلال باعتباره هدفاً رمزياً في سياق مكافحة الفيروس.

وتابع “الإصابات والوفيات انخفضت بشكل كبير مقارنة بما كانت عليه عندما توليت منصبي”.

وتحدث بايدن بعدما أصدرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها توجيهات جديدة لإخطار الأميركيين الذين تلقحوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بأنهم لم يعودوا في حاجة إلى كمامة في الخارج.

وقال “الأمر بسيط جداً: إذا تلقيتم اللقاح يمكنكم القيام بمزيد من النشاطات، في الداخل والخارج”.

وكانت روشيل والينسكي مديرة المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) أوضحت “إذا تلقيتم اللقاح بجرعتيه وترغبون في المشاركة في تجمع صغير مع أشخاص ملقحين وغير ملقحين (…) تظهر البيانات العلمية (…) أنه يمكنكم القيام بذلك بدون كمامة”.

وأضافت خلال مؤتمر صحافي “من ناحية أخرى، نواصل التوصية بوضع كمامة في الأماكن الخارجية المزدحمة، مثل الملاعب الرياضية الممتلئة أو الحفلات الموسيقية”.

وتلقى أكثر من نصف البالغين في الولايات المتحدة حتى الآن جرعة واحدة على الأقل من جرعتي اللقاح. وأعلنت الحكومة الإثنين أنها سترسل ما يصل إلى 60 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا إلى الخارج بعدما وجهت انتقادات لواشنطن بـ”تخزين” اللقاح البريطاني غير المصرح به في البلاد ومن المحتمل ألا يكون مطلوباً لتلقيح الأميركيين.

علامات تحسن في فرنسا

أظهرت المؤشرات الرئيسية لكوفيد-19 في فرنسا بعض علامات التحسن الثلاثاء في الوقت الذي يعتزم فيه الرئيس إيمانويل ماكرون تخفيف القيود المفروضة لمكافحة التفشي في الأيام القليلة المقبلة.

وقالت السلطات الصحية الفرنسية إن عدد مرضى كوفيد-19 في وحدات العناية المركزة انخفض بواقع 58 إلى 5943 بعد أن سجلت وحدة العناية المركزة أعلى مستوى لها في عام الإثنين عند 6001.

وكشفت بيانات وزارة الصحة أن العدد الإجمالي للمرضى المصابين بكوفيد-19 في المستشفيات انخفض 315 إلى 30281 وهو أدنى مستوى خلال 17 يوماً.

زر الذهاب إلى الأعلى