أخبار

مناورة غامضة لـ «إيفر جيفن» للتهرب من دفع التعويضات لمصر

العربي ستريت

بدأت الشركة التي تدير سفينة الشحن إيفر جيفن التي جنحت في قناة السويس الشهر الماضي، تنفيذ خطة للتهرب من دفع كامل التعويضات لمصر.

والسفينة راسية في بحيرة بين قطاعين من القناة منذ إعادة تعويمها يوم 29 آذار (مارس)، ويدور حولها نزاع قانوني بشأن تعويضات بقيمة 916 مليون دولار تطالب بها هيئة قناة السويس من الشركة اليابانية المالكة للسفينة.

وبحسب موقع “بيزنس انسايدر”، فإن الشركة المالكة للسفينة، تسعى للقيام مناورات قانونية، تأمل من خلاها إلى خفض قيمة التعويضات لـ 115 مليون دولار فقط من أصل 916 مليون دولار.

ويشير الموقع “هذه التعويضات التي تقدر بقيمة 916 مليون دولار، هي فقط تطالب بها الحكومة المصرية، بخلاف تعويضات أخرى تطالب بها شركات شحن تضررت من تعطل السفينة لمدة 6 أيام في مارس الماضي”

وفيما يخص المناورة القانونية، أوضح موقع “بيزنس انسايدر” أن الشركة المالكة دشنت كيانا باسم “صندوق التقييد” أو صندوق الحد من الضرر المالي، وهو إجراء ضمن القانون البحري أعلنته اتفاقية حدود المسؤولية عن الدعاوى البحرية عام 1976.

وصندوق التقييد، هو مصدر للتمويل، يمكن من خلاله أن يتقاسم مالك السفينة قيمة كامل التعويضات المستحقة عليه في مثل هذه الحالات مع عملائه من ملاك الشحنات التي كان يتم نقلها على متن السفينة.

ونقلا عن خبراء بمجلة الملاحة الشهيرة Lloyd’s List Intelligence، ذكر موقع “بيزنس إنسايدر” أن الاستعانة بصندوق التقييد، لن يفيد مالك السفينة، نظرا لأن التعويضات التي تطالب بها الحكومة المصرية تتخطى بقدر كبير الحد الأقصى الذي يمكن لهذا الصندوق توفيره من الدعم المالي.

وقالت الشركة التي تدير سفينة الشحن إيفر جيفن إنه سيتم السماح لثلاثة من أفراد طاقمها بالعودة لبلادهم.

وقال إيان بفريدج الرئيس التنفيذي لشركة برنهارد شولت شيب مندجمنت التي تدير السفينة “لا تزال أولويتنا الأولى هي سلامة طاقمنا. نحن على اتصال مستمر معهم ومع أسرهم، ونقدم كل الدعم الممكن”.

وسفينة الشحن إيفر جيفن، التي يبلغ طولها 400 متر، جنحت في قطاع جنوبي من القناة إثر رياح قوية يوم 23 آذار (مارس) مما أدى إلى توقف حركة الشحن في أقصر طريق للشحن البحري بين أوروبا وآسيا لمدة ستة أيام مما أوقف الملاحة وعطل مرور أكثر من 400 سفينة.

وقال أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس إنه يأمل في أن تسفر المحادثات مع الشركة المالكة لسفينة الحاويات إيفر جيفن وشركة التأمين عن التوصل لاتفاق قريبا.

زر الذهاب إلى الأعلى