أخبار

ملك الأردن: الفتنة وُئدت وبلادنا آمنة ومستقرة

العربي ستريت

أعلن العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، الأربعاء، نهاية “الفتنة” في البلاد، والتزام الأمير حمزة، ولي العهد السابق، بالدستور وقواعد العائلة الهاشمية.

وفي كلمة للشعب، قال الملك عبدالله الثاني: “أطمئنكم أن الفتنة وُئدت وأن أردننا الأبي آمن ومستقر”، مضيفا  أن”أطراف الفتنة كانت من داخل بيتنا الواحد وخارجه”.

وأوضح أن”الأمير حمزة التزم أمام الأسرة بأن يسير على نهج الآباء والأجداد، وأن يضع مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق أي اعتبارات أخرى”.

ومضى قائلا “الأمير حمزة يتواجد اليوم مع عائلته في قصره برعايتي”، متابعا “مسؤوليتي الأولى هي خدمة الأردن وحماية أهله ودستوره وقوانينه”.

وأكد العاهل الأردني أنه “لا شيء ولا أحد يتقدم على أمن الأردن واستقراره”.

وتابع “إرثنا الهاشمي وقيمنا الأردنية كانوا الإطار الذي اخترت أن أتعامل به مع الموقف”، مؤكدا أن “الأردن سيبقى مستقرًا ومحصنًا بعزيمة الأردنيين وبتفاني جيشنا العربي”.

زر الذهاب إلى الأعلى