أخبار

مقتل قيادي بارز بمليشيات إيران في سوريا

العربي ستريت

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان النقاب عن مقتل قيادي بارز في صفوف مليشيا الحرس الثوري الإيراني على الأراضي السورية.

وقال المرصد، إن القيادي الذي قتل خلال الساعات الماضية، هو أبرز قيادات لواء “فاطميون” ويدعى “سيد أحمد قريشي”، متواجد في سوريا منذ 2013 وشارك في العديد من العمليات العسكرية برفقة الإرهابي الراحل قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس بمليشيا الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف أن ظروف مقتل قريشي مجهولة حتى اللحظة، وسط ترجيحات أن يكون قتل جراء الضربة الإسرائيلية الأخيرة على ريف حمص.

ووثق المرصد السوري في التاسع يونيو/ حزيران الجاري، مقتل قيادي في الحرس الثوري الإيراني وهو إيراني الجنسية أيضاً، جراء انفجار لغم استهدفه ضمن البادية الشرقية لحمص، ويرجح أن تنظيم داعش، هو من زرع اللغم في المنطقة.

وفي السادس من الشهر الجاري، أُفيد بمقتل عنصرين على الأقل من قوات النظام وإصابة أكثر من 8 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، نتيجة انفجار لغم زرعته خلايا “داعش” على جانب الطريق شمالي السخنة بريف حمص الشرقي، حيث انفجر اللغم في أثناء مرور حافلة مبيت عسكرية لقوات النظام.

وبذلك بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/ آذار 2019 نحو 1489 قتيلاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنان من الروس على الأقل، بالإضافة لـ153 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات مختلفة، قُتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “داعش” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى