أخبار

مقتل العشرات جراء ضربة جوية في إقليم تيغراي الأثيوبي

العربي ستريت

قال شهود عيان لوكالات أنباء اليوم (الأربعاء) أن ضربة جوية قتلت العشرات في بلدة توغوغا في إقليم تيغراي بإثيوبيا.
وقالت شاهدة ومسؤول بالقطاع الطبي لوكالة «رويترز» للأنباء اليوم الأربعاء إن تلك الضربة الجوية تأتي بعد يوم من قول سكان إن قتالاً جديداً اندلع في الأيام القليلة الماضية شمالي مقلي عاصمة الإقليم.
وأصابت الضربة سوقاً في نحو الساعة الواحدة ظهراً أمس (الثلاثاء)، بحسب امرأة قالت إن زوجها وابنتها التي تبلغ من العمر عامين أصيبا في الضربة.
وقالت: «لم نر الطائرة لكن سمعناها… عندما وقع الانفجار فر الجميع، وبعد مرور بعض الوقت عدنا وحاولنا انتشال المصابين».
ونقل مسؤول طبي عن شهود وأول من وصلوا إلى المكان من خدمات الطوارئ إن العشرات قتلوا، وجاءت تقديرات أولية بحوالي 37 قتيلًا.
ولم يؤكد المتحدث باسم الجيش الإثيوبي الكولونيل جيتنيت أداني أو ينفي الواقعة. وقال إن الضربات الجوية تكتيك عسكري شائع وإن القوات لا تستهدف المدنيين.
وقال ثلاثة آخرون من العاملين في قطاع الصحة لوكالة «رويترز» للأنباء إن الجيش الإثيوبي يمنع سيارات الإسعاف من الوصول إلى المكان.
وقال أحدهم إن نحو 20 من العاملين في قطاع الصحة حاولوا الوصول إلى المصابين في ست سيارات إسعاف لكن الجنود أوقفوهم عند نقطة تفتيش.
وأضاف: «قالوا لنا إنه لا يمكننا الذهاب إلى توغوغا. بقينا في نقطة التفتيش لأكثر من ساعة نحاول التفاوض، كان معنا خطاب من مكتب الصحة وعرضناه عليهم. لكنهم قالوا إنهم ينفذون الأوامر».
ونفى جيتنيت منع الجيش لسيارات الإسعاف.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى