أخبار

مقتل إرهابي مصري في الفلبين.. «انتحاري» على درب والدته

العربي ستريت – وكالات

لقي إرهابي مصري مشتبه به ومسلحون متطرفون حتفهم في تبادل لإطلاق النار مع قوات الجيش الفلبيني جنوبي البلاد.

وكان الجنود ينفذون عملية أمنية فى قرية إجاسان في بلدة باتيكول بجزيرة جولو، على بعد ألف كيلومتر جنوب مانيلا، عندما اشتبكوا مع مجموعة من المسلحين ليلة الجمعة.

وانتشل الجنود جثث المشتبه به المصري واثنين من أعضاء جماعة أبوسياف الإرهابية بعد القتال، وفقا لما ذكره الليفتنانت جنرال كورليتو فينلوان جونيور القائد العسكري الإقليمي.

وكان المصري، الذي عرف باسمه المستعار يوسوب، واحدا من 5 إرهابيين أجانب يُعتقد أنهم ينشطون في جولو، وفقا للجيش.

وقال فينلوان إن الإرهابي نجل انتحارية مصرية قتلت في هجوم على وحدة عسكرية في بلدة إندانان القريبة في أيلول (سبتمبر) 2019.

وتطوع يوسوب ليكون انتحاريا، بينما تم التعرف على أحد أعضاء جماعة أبوسياف المقتولين على أنه صانع القنابل أبوخطاب جندالله، حسبما قال رئيس البلدية الجنرال ويليام جونزاليس، قائد قوة مكافحة الإرهاب.

وأضاف: “بدونهم يكون شن هجوم آخر أقل احتمالا”.

وتعتبر جماعة أبوسياف أكثر الجماعات المسلحة عنفا في الفلبين، وقد تم إلقاء اللوم عليها في بعض أسوأ الهجمات الإرهابية في البلاد، فضلا عن عمليات الخطف البارزة من أجل الحصول على فدية.

وخطف المتطرفون عشرات الأجانب للحصول على فدية منذ عام 2000 وقتل بعضهم بينهم رجل ألماني في عام 2017.

وتحالفت الجماعة مع تنظيم داعش الإرهابي، الذي أعلن مسؤوليته عن عدة تفجيرات في الفلبين.

زر الذهاب إلى الأعلى