أخبار

مصير مجهول لناشط إيراني سخر من انتخابات الرئاسة

العربي ستريت

ضاقت السلطات الإيرانية ذرعا، بسخرية لاذعة من الانتخابات الرئاسية، نشرها ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي، فاعتقلته جهة أمنية مجهولة.

السلطات الأمنية اعتقلت الناشط، الذي يدير صفحة سياسية تسمى “باكدشت”، نسبة إلى مقاطعة باكدشت الواقعة جنوب شرق طهران، بتهمة “سخريته من الانتخابات الرئاسية” المقررة في 18 من يونيو/حزيران الجاري.

وذكرت قناة “در تي في” أن “عناصر أمنية ترتدي ملابس مدنية قامت مساء الثلاثاء باعتقال الناشط والإعلامي حسن حيدري (45 عاماً)، بسبب سخريته من الانتخابات الرئاسية، من خلال منشور وضعه في صفحة باكدشت للأخبار السياسية”.

وأضافت مصادر خاصة للقناة تابعتها مراسلة “العين الإخبارية” أنه بعد نشر منشور على “إنستغرام” يتضمن محتوى فكاهيًا حول انتخابات الرئاسة الإيرانية، تم اعتقال مدير الصفحة.

وبحسب شهود عيان لم تعرف هوية المعتقِلين.

ونشرت الصفحة المنسوبة لهذا الناشط؛ والتي يزيد عدد متابعيها على ثلاثة آلاف قبل يومين، منشورات فكاهية تنتقد استمرار انقطاع التيار الكهربا في إيران واستخراج العملات الرقمية المشفرة في ظل الانتخابات الرئاسية الجارية.

ووفقاً للتقارير الإعلامية فإن الناشط حسن حيدري تلقى رسائل تهديد من قبل السلطات الأمنية، ولا يعرف مصيره بعد اعتقاله منذ مساء الثلاثاء الماضي.

وكان التيار المتشدد في إيران الذي يسيطر على السلطة، قد هدد وتوعد باعتقال الأشخاص الذين يروجون لمقاطعة الانتخابات الرئاسية.

زر الذهاب إلى الأعلى