أخبار

مصر تقضي على خلية إرهابية تستهدف الأقباط بشمال سيناء

العربي ستريت

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الإثنين، مقتل 3 عناصر إرهابية في تبادل لإطلاق النار مع الأمن بمحافظة شمال سيناء، ضمن خلية تستهدف الأقباط وقوات الجيش والشرطة.

ووفق بيان صادر عن وزارة الداخلية المصرية فإن العناصر الثلاثة متورطون في قتل أحد الأقباط والإعداد والتخطيط لتنفيذ عدد من العمليات العدائية تستهدف المسيحيين وممتلكاتهم ودور عبادتهم وارتكازات القوات المسلحة والشرطة.

وقالت الوزارة إن “نتائج الرصد أسفرت عن تحرك 3 من خلية شديدة الخطورة ‏بهدف الإعداد لارتكاب عملية عدائية، وأمكن إحكام الحصار عليهم بتلك المنطقة بمعرفة القوة، حيث قاموا بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات، ما أسفر عن مصرعهم وانفجار حزام ناسف كان يرتديه أحدهم”.

وأضاف البيان أنه تم تحديد اثنين من العناصر الإرهابية الذين لقوا مصرعهم، أولهما القيادي الإرهابي محمد زيادة سالم زيادة، واسمه الحركي “عمار”.

ووصف بيان الداخلية عمار بأنه “من أخطر العناصر الإرهابية وتولى الإعداد والتخطيط والتنفيذ للعديد من الحوادث الإرهابية التي شهدتها محافظة شمال سيناء، كما تولى مسؤولية توفير الدعم اللوجيستي للعناصر الإرهابية”.

وأوضح البيان أن المتهم الثاني الذي جرى تحديده هو الإرهابي يوسف إبراهيم سليم، واسمه الحركي “أبومحمد” المتورط في تنفيذ العديد من العمليات الإرهابية ومن المعاونين للأول في توفير الدعم اللوجيستي.

وأشار إلى أنه جارٍ ملاحقة باقي عناصر تلك الخلية الإرهابية المتورطة في حادث مقتل المواطن نبيل حبشي؛ وأمكن تحديدهم وتبين أنهم كل من “جهاد عطا الله سلامة عودة، وأحمد كمال محمد شحاتة، وخالد محمد سليم حسين”. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

زر الذهاب إلى الأعلى