أخبار

مصر: تراجع مستمر لإصابات ووفيات «كوفيد ـ 19»

العربي ستريت

في حين استمر التراجع في أعداد إصابات ووفيات «كوفيد – 19» الجديدة في مصر، تنطلق اليوم (السبت) في البلاد امتحانات الثانوية العامة بالمدارس وسط إجراءات احترازية «مشددة» لتفادي انتشار الفيروس.

يأتي هذا في وقت أكدت وزارة الصحة المصرية «استمرار تلقي المواطنين للقاح (أسترازينيكا)، واللقاحات الأخرى للجرعات (الأولى والثانية)». وأشارت «الصحة» في بيان نشره «مجلس الوزراء المصري» أمس، إلى «استمرار إرسال الرسائل النصية للمواطنين لتلقي اللقاحات بمراكز على مستوى المحافظات المصرية»، موضحة أنه «يتم التوسع في الفئات المستحقة وزيادة أعداد متلقي اللقاح بالتزامن مع الحصول على المزيد من دفعات لقاح فيروس (كورونا)»، مشيرة إلى أن «مصر من أوائل الدول في القارة الأفريقية التي بدأت في تصنيع لقاح الفيروس محلياً، في ظل محدودية الإنتاج العالمي».

ووفق «مجلس الوزراء»، فقد أكدت «الصحة المصرية» أن «مصر قد حصلت خلال الأسابيع الأخيرة الماضية على أكثر من مليوني جرعة من لقاحات الفيروس خضعت للتحاليل اللازمة بهيئة الدواء المصرية»، مشيرة إلى «ضخ 610 آلاف جرعة بمراكز اللقاح بداية الأسبوع المقبل، وذلك بعد أن تم الانتهاء من تحليلها»، مؤكدة أنه «من المقرر استقبال كميات من المواد الخام للقاح (سينوفاك) بنهاية الأسبوع المقبل تكفي لتصنيع 3 ملايين جرعة، بالإضافة إلى استقبال مواد خام تكفي لتصنيع 4.6 مليون جرعة بنهاية يوليو (تموز) الجاري، كما أنه من المقرر أيضاً استقبال عدد كبير من الجرعات من لقاحي (أسترازينيكا)، و(فايزر) خلال أيام، حيث سيتم تخصيصها لأغراض السفر».«الصحة المصرية» أشارت إلى أنه «جاري الانتهاء من تصنيع 2.4 مليون جرعة من لقاح (سينوفاك) محلياً ومن المقرر توزيعها بمراكز تلقي اللقاحات بنهاية الشهر الجاري»، موضحة أن «الموقع الإلكتروني للوزارة يشهد إقبالاً كبيراً من المواطنين للحصول على اللقاح». وبحسب إفادة لـ«الصحة» فقد «تم تسجيل 155 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، و19 حالة وفاة جديدة». وتؤكد «الصحة» أن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس، حتى مساء أول من أمس، هو 282737 من ضمنهم 216982 حالة تم شفاؤها، و16351 حالة وفاة».

إلى ذلك، تنطلق اليوم (السبت) امتحانات الشهادة الثانوية العامة بجميع المحافظات المصرية وسط إجراءات احترازية «مشددة» لمواجهة الفيروس. وأكدت وزارة التربية والتعليم على «ضرورة تعقيم جميع لجان الامتحانات للحفاظ على أرواح الطلاب والمعلمين والقائمين على الامتحانات من خطر الإصابة بعدوى الفيروس، وتجهيز (حجرة عزل) بكل لجنة امتحان بسبب (كورونا) لعزل المشتبه في إصابتهم بالفيروس من قبل الطلاب والمعلمين، وإلزام جميع الطلاب والقائمين على الامتحانات بارتداء الكمامات الطبية قبل دخول لجان الامتحانات وعدم نزعها طوال الامتحانات للحفاظ على أرواحهم، فضلاً عن قياس درجات الحرارة قبل دخولهم اللجان، والحفاظ على التباعد الاجتماعي».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى