أخبار

محمد بن زايد: إطلاق إكسبو 2020 دبي مصدر إلهام للآخرين

العربي ستريت

زار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة جناح دولة الإمارات في “إكسبو 2020 دبي”.

وقام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بجولة داخل الجناح الذي يروي قصة نشأة دولة الإمارات وحلم الرواد المبدعين الذين سطروا تاريخاً ملهماً يقوم على منظومة من القيم الإنسانية الأصيلة وطموحات لا حدود لها.

وتبادل ولي عهد أبوظبي، الأحاديث الودية مع القائمين على الجناح الذي صمم على شكل صقر يستعد للانطلاق ويروي قصة الإمارات ورؤية قيادتها لبناء مجتمع متقدم لديه خطط طموحة للمستقبل.

كما تفقد أقسام جناح الإمارات الذي يتكون من أربعة طوابق بإجمالي مساحة تبلغ 15 ألف متر مربع ويضم مساحة مخصصة للضيافة في الطابق العلوي ومعارض الثقافة والإنجازات الإماراتية.

وقدمت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب، شرحا حول أقسام الجناح ومحتوياته المختلفة.

وأعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن فخره بدور أبناء الإمارات الى جانب العاملين الذين يشرفون على جناح الدولة وتقديره لجهودهم وتفانيهم في العمل.

وقال إن دولة الإمارات تستهدف من خلال استضافتها إكسبو وجناح دولة الإمارات المشارك، تقديم تجربة غنية وفريدة تكون مصدر إلهام للآخرين تنطلق من ثقافة مجتمعها الأصيل وقيمه الإنسانية الراسخة .

وأضاف “أن طموحاتنا كبيرة ونمضي لتحقيقها على أرض الواقع بتفاؤل وعزيمة وثقة لجعل بلدنا والعالم المكان الأفضل للحياة والإسهام بتحقيق مستقبل مشرق للبشري”.

وأشار إلى أن جناح دولة الإمارات يعد منصة نوعية متميزة لتعريف العالم بما حققته الدولة ونهضتها خلال العقود الماضية وما تطمح إلى تحقيقه خلال الخمسين عاماً المقبلة.

وحث القائمين على الحدث والفرق الوطنية على مواصلة العمل لضمان استمتاع الزوار بفعاليات إكسبو وزيارات مختلف أجنحته بسهولة ويسر على امتداد فترة إقامة المعرض.

الجناح الإماراتي

يروي الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، المستضيفة لإكسبو 2020 دبي، قصة بعنوان: “موطن الحلم والإنجاز”.

ويركز الجناح الوطني على تعزيز المشهد الثقافي الإماراتي الطموح؛ ليحكي للمجتمعات المحلية والعالمية عن أرض الإمارات حاضنة المنجزين مع اختلاف ثقافاتهم، وشعبها وإرث أجدادهم وجذورهم العميقة، والتحول الباهر الذي وحّد أبناءها وجعلها تحتضن شعوباً ينتمون إلى أكثر من 192 دولة.

ويشكل الجناح الوطني تجربة منفردة وغنية بتفاصيلها، وهي دعوة للعالم للتواصل والترابط الإنساني ورسم ملامح المستقبل معاً.

“الحالمون المنجزون” هم أبطال قصتنا وجوهر جناح الإمارات، ونعكس من خلال قصصهم قيمنا وثقافتنا التي تجعل من الإمارات وطناً استثنائياً، وسكناً لشعب مخلصٍ لعاداته وعقيدته، يستقبل بالترحاب كل من يشاركه قيمه الإنسانية الأصيلة، وإن اختلفت العادات. هؤلاء الحالمين هم روح الشعب الأصيل، ممن يحذون حذو الحالم الأول المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، متبنين رؤيته الفذة، ومستلهمين من إرثه الخالد.

يأخذ الجناح الوطني زواره في رحلة غامرة ملهمة للحواس، تلقي بالضوء على جوهر دولة الإمارات وأسسها من خلال القصص التي تعكس قيم شعبها الذي يتحلى بكرم الضيافة والتعايش والتسامح في ظل قيادة طموحة. ستعمِّق هذه التجربة فهم الزوار لتراثنا، وقيمنا، وشعبنا، ووطننا المزدهر.

سيرحب الجناح الوطني على مدى إكسبو 2020 دبي بجميع الزوار من المواطنين، والمقيمين، وطلاب المدارس، والسيّاح، وأصحاب الهمم، ورؤساء الدول والوفود المشاركة، والجهات والشخصيات الإعلامية خلال الفترة من 1 أكتوبر 2021 وحتى 31 مارس 2022، ويقع الجناح مباشرة بجانب ساحة الوصل في منطقة الفرسان.

إكسبو 2020 دبي

وخلال الفترة من الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2021 إلى الحادي والثلاثين من مارس/آذار 2022، يرحب إكسبو 2020 دبي بزوار من جميع أنحاء العالم، ليساهموا في صنع عالم جديد، فيما يجمع الكوكب بأسره في مكان واحد لإعادة تشكيل المستقبل.

تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”، يمثل إكسبو 2020 حاضنة الأفكار الأكثر تأثيرا في العالم، إذ يحفز تبادل الرؤى الجديدة ويلهِم التحرك نحو إيجاد حلول واقعية لتحديات العالم الواقعية

وإكسبو 2020 دبي هو أضخم لقاء ثقافي في العالم، إذ سيوفر تجارب مدهشة وملهمة طيلة فترة ممتدة على مدار 182 يوما، وستساهم في هذه التجارب أكثر من 200 جهة، بما في ذلك دول، ومنظمات متعددة الأطراف، وشركات، ومؤسسات تعليمية، فضلا عن ملايين الزوار، لإقامة نسخة إكسبو الدولي الأضخم والأكثر تنوعا على الإطلاق.

وستُلهم موضوعاتُ إكسبو 2020 الفرعية، الزوار، الفرص والتنقل والاستدامة، من أجل صون كوكبنا وحمايته، واستكشاف آفاق جديدة، وصنع مستقبل أفضل للجميع، سيكون إكسبو 2020، على مدار 6 أشهر، وجهة مثالية للعائلات، تزخر بآلاف الفعاليات، والتجارب الاستكشافية الرائعة، وسيوفر دخولا مجانيا للأطفال ما دون سن 18 عاما.

ويلتزم إكسبو 2020 بالمساهمة في بناء عالم أكثر مساواة وعدلا وإنصافا للجميع، فيما يحافظ على سلامة الزوار، عبر اتباع أحدث التوجيهات الصادرة عن خبراء عالميين رواد في مجالات الطب، والعلوم، والصحة.

ويعد إكسبو 2020 دبي أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، ويمتد موقعه على مساحة 4.38 كيلومتر مربع في “دبي الجنوب” قرب مطار آل مكتوم الدولي.

ويمثّل موقع إكسبو تطبيقا عمليا للابتكار وقد بُني مع الأخذ في الحسبان أن يكون إرثا هادفا وملحوظا طويل الأمد، وسيتحول بعد اختتام فعاليات إكسبو 2020 إلى دستركت 2020، التي تشكل نموذجا لمجتمع عالمي يعيد رسم ملامح مدن المستقبل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى