أخبار

ماكرون يطالب “العشرين” برسالة واضحة حول الاعتراف بطالبان

العربي ستريت

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن تخرج قمة العشرين برسالة واضحة حول شروط الاعتراف بطالبان.

وأكد الرئيس الفرنسي التزام بلاده بفرض مزيد من الضغوط على طالبان، راهنا الاعتراف بالحركة بمدى التزامها بحقوق المرأة والمساواة.

وقال: “لم نلمس تغيرًا في سلوك حركة طالبان بشأن حقوق المرأة”.

تعليق ماكرون جاء بعد يوم من عقد حكومة أفغانستان المؤقتة، المكونة بالكامل من أعضاء من طالبان، أول اجتماع وزاري لها منذ توليها السلطة في أغسطس/آب الماضي.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، في بيان، إن مجلس وزراء طالبان وافق في اجتماع عقد في كابول على البدء في إصدار جوازات السفر وبطاقات الهوية للمواطنين الأفغان مرة أخرى.

وبحسب وكالة أنباء “بختار” الحكومية، فإن جوازات السفر الجديدة وبطاقات الهوية من المرجح أن تحمل اسم “إمارة أفغانستان الإسلامية” -الاسم الذي تستخدمه حركة طالبان لحكومتها- بدلاً من “جمهورية أفغانستان الإسلامية”، الاسم الرسمي للبلاد في ظل حكم الحكومة السابقة المدعومة من الغرب.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الحكومات الأجنبية ستعترف بجوازات السفر الجديدة، حيث لا تزال طالبان لا تحظى باعتراف المجتمع الدولي كقادة شرعيين لأفغانستان.

من جانب آخر، نفت طالبان منع النساء من ارتياد جامعة كابول، وذلك بعد حالة غضب بسبب تغريدات نسبت للمستشار المنتخب حديثا بالجامعة محمد أشرف غيرات.

وكانت تغريدات غيرات التي أثارت الأزمة، جاء فيها أنه سيتم منع النساء من الذهاب للجامعة سواء من أجل العمل أو الدراسة.

وأعربت النساء والفتيات في أفغانستان عن مخاوفهن من احتمال خسارة الحقوق التي اكتسبنها بصعوبة في التعليم والتوظيف وغيرها من الحريات، والعودة إلى الحكم القمعي الذي عاشوه عندما كانت طالبان في السلطة في التسعينيات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى