منوعات

ماذا طلب قاتل الأمريكي فلويد بعد أسبوعين من إدانته؟

العربي ستريت – وكالات

طالب الضابط السابق بشرطة مدينة منيابوليس الأمريكي ديريك شوفين، المدان بقتل الشاب الأسود جورج فلويد بمحاكمة جديدة بعد إدانته.

وكشفت وثائق محكمة أمريكية أن ديريك شوفين طلب من قاض بالمدينة محاكمة جديدة بعد أسبوعين من إدانته بثلاث تهم بالقتل في واقعة مقتل الشاب الأسود فلويد.

ومثّلت إدانة شوفين علامة فارقة في تاريخ أمريكا، فيما يتعلق بالأعراق، واستنكارا لأسلوب معاملة أجهزة إنفاذ القانون للمواطنين.

وعلق الرئيس الأمريكي جو بايدن، مؤخرا، على الحكم الصادر بحق الشرطي الأمريكي السابق.

ودانت هيئة محلفين في أمريكا ديريك شوفين بجريمة قتل من الدرجة الثانية لقتله جورج فلويد.

وقال بايدن إنه أجرى بعائلة فلويد اتصالا هاتفيا الثلاثاء أعرب عن “ارتياحه” بعد أن توصلت هيئة محلفين إلى أن الشرطي شوفين مذنب في قضية مقتل ابنهم.

وأضاف بايدن، في المكالمة التي تشاركت عائلة فلويد في مينيابوليس تسجيلا لها على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلا: “نحن جميعا نشعر بالارتياح”، موضحا أن الحكم “في غاية الأهمية”، ومتعهدا بإحضار العائلة على متن الطائرة الرئاسية لزيارة البيت الأبيض.

ووصف الحكم بإدانة ديريك شوفين، بأنه “خطوة هائلة” في طريق العدالة بالولايات المتحدة، وقال: “كان قتلا في وضح النهار على مرأى ومسمع العالم كله، العنصرية الممنهجة وصمة على جبين بلدنا”.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن مقتل فلويد والاحتجاجات التي أعقبته أهم تطور في حركة الحقوق المدنية منذ عقد الستينيات، مؤكدا أن مقتله سبّب صدمة كبيرة لأمتنا، وإدانة قاتله موقف صائب.

ونوه إلى أن هناك الكثير من الإصلاحات المطلوب تطبيقها في منظومتي الشرطة والعدالة الجنائية، مطالبا الكونجرس بالإسراع في تمرير التشريعات المقترحة في هذا الصدد.

وواجه شوفين تهم القتل من الدرجتين الثانية والثالثة، بعدما طُرد من الشرطة بعد نشر فيديو يظهر فيه راكعا على عنق فلويد لنحو 9 دقائق غير آبه لتوسله من أجل حياته، وحتى بعدما غاب عن الوعي.

وشوهد شوفين في تسجيل مصوّر في 25 أيار (مايو) 2020 وهو جاثم على رقبة فلويد لأكثر من تسع دقائق، بينما استلقى الرجل الأسود البالغ 46 عاما على بطنه في الشارع وهو يقول “لا يمكنني التنفّس”.

زر الذهاب إلى الأعلى