أخبار

ليبيا تطلب مساعدة أمريكا لإخراج المرتزقة

حفني الفيومي

طالب رئيس الحكومة الليبية عبدالحميد الدبيبة الولايات المتحدة بمساعدة بلاده على إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية لتحقيق الأمن.

جاء ذلك في لقاء الدبيبة، اليوم الخميس، بوزير خارجية الولايات المتحدة أنتوني بلينكين في برلين حيث شارك الجانبان في مؤتمر حول ليبيا اختتم الأربعاء، بحضور ممثلي 20 دولة ومنظمة دولية.

وبحسب المكتب الإعلامي للحكومة الليبية، شدد الديبية على الأهمية الملحة لإخراج جميع المرتزقة الأجانب غير الشرعيين والمجموعات المسلحة من ليبيا لتحقيق الأمن، في إطار خطة شاملة.

وأضاف البيان أنه من خلال التعاون مع الولايات المتحدة وبشكل فوري فيما يتعلق بمغادرة المرتزقة الأجانب، يمكن لليبيا أن تبدأ مرحلة جديدة لتصبح قصة نجاح ديمقراطية مستقرة وآمنة.

وأوضح الديبية أن “جهود حكومة الوحدة واسعة النطاق لإعداد ليبيا للانتخابات الوطنية في ديسمبر المقبل، وإعادة توحيد المؤسسات وتوفير الخدمات الأساسية، ودعم الحوكمة اللامركزية، وتحقيق التوزيع العادل للموارد والمراحل الأولى لعملية المصالحة طويلة المدى”.

ورحب رئيس الحكومة الليبية بالمشاركة البناءة من الولايات المتحدة في استقرار بلاده.

وفي وقت سابق، اجتمع وزراء خارجية الدول الفاعلة في النزاع الليبي بالعاصمة الألمانية برلين، لمناقشة سبل إرساء مزيد من الاستقرار في البلاد التي مزقتها الحرب، شملت 20 دولة ومنظمة دولية، وسط تمسك واضح بانسحاب المرتزقة الأجانب وإجراء الانتخابات العامة في موعدها في ليبيا.

وترفض تركيا انسحاب مرتزقتها من ليبيا، ويلاقي موقفها دعما من جماعة الإخوان الإرهابية وحلفائها، وسط ضغوط دولية لإخراج هذه القوات فورا من الأراضي الليبية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى