أخبار

لقاء “القضايا المعقدة” بين بوتين وبايدن

العربي ستريت

أكدت روسيا أن لقاء الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن، فرصة لمناقشة القضايا المعقدة بين البلدين.

وقال دميتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، إن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة والدول الأوروبية، تدهورت بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية.

وأوضح نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، أن لقاء بوتين وبايدن، يعد فرصة لمناقشة المسائل المعقدة والعالقة بين البلدين.

وأعلن الكرملين في نهاية مايو/أيار الماضي، أن بوتين وبايدن سيلتقيان في جنيف يوم 16 يونيو/حزيران الجاري.

وقال الكرملين إنه “وفقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه، يعقد رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين محادثات مع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جوزيف بايدن في 16 يونيو في جنيف”.

وأضاف أن الرئيسين: “يناقشان وضع وآفاق تطوير العلاقات الروسية الأمريكية، وقضايا الاستقرار الاستراتيجي، فضلاً عن القضايا الحيوية، بما في ذلك التعاون في مكافحة جائحة فيروس كورونا وتسوية النزاعات الإقليمية”.

ومرت العلاقات الروسية الأمريكية بمراحل شد وتوتر خلال السنوات الماضية على خلفية اتهامات واشنطن لموسكو بالتدخل بشكل مباشر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، وشن هجمات قرصنة إلكترونية على أهداف في الولايات المتحدة، والتدخل في الشأن الأوكراني، وهي اتهامات تنفيها روسيا بشكل واضح.

زر الذهاب إلى الأعلى