تقارير

“لا سياسة”.. هل اضطر إخوان تركيا لتجميد نشاطهم؟

العربي ستريت

اضطر عددٌ من قيادات جماعة الإخوان، الذين يقيمون في تركيا، إلى القبول بمسألة التوقف عن العمل السياسي.

يأتي ذلك في ظل التقرب السياسي القائم حاليًا بين مصر وتركيا، ما جعل الأخيرة تفرض على الإخوانيين المقيمين في بلاد الأناضول شروطًا من أجل بقائهم هناك، أهمها التوقف عن النشاط السياسي.

ونقلًا عن موقع “العربية”، فقد كشفت مصادر أن خلافات دبت داخل الجماعة بعد موافقة عدد من عناصرها على تجميد عملهم داخلها مقابل استمرار بقائهم في تركيا.

وأوضحت المصادر أن التنظيم قرر تجميد عمل وأنشطة بعض مكاتبه بشكل سري في عدة دول، بسبب توقف قيادات عن دفع الأموال، وسط أزمة مالية تعيشها الجماعة.

وأشارت المصادر إلى حصول بعض قيادات الجماعة على مبالغ مالية كبيرة من إقفال قنوات إخوانية، ورفض تسليم مستحقات لعاملين فيها.

وذكرت المصادر أن بعض رجال أعمال الإخوان قرروا الاستمرار بالعيش على الأراضي التركية مقابل ترك أنشطة الجماعة بشكل كامل، والعمل في النشاط الاقتصادي فقط والاستثمارات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى