منوعات

قرارات جديدة بشأن قيود كورونا في مصر

العربي ستريت

قررت الحكومة المصرية، الأحد، تخفيف القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، وبمشاركة عدد من الوزراء والمسؤولين.

ووافقت اللجنة على السماح بفتح دور المناسبات المُلحقة بالمساجد، وأداء درس العصر، وخاطرة التراويح، بالمساجد الكبرى خلال شهر رمضان.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء المصري، بأنه تمت الموافقة أيضاً على السماح بإقامة موائد الرحمن خلال شهر رمضان، ومدّ مواعيد غلق المحال والمطاعم والمقاهي وغيرها في شهر رمضان حتى الساعة الثانية صباحاً، وفقاً لصحف مصرية.

ذلك بالإضافة إلى السماح بإقامة الأفراح والاحتفالات في القاعات المغلقة بالفنادق، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وذلك بداية من أبريل/نيسان المقبل.

من جانبه، استعرض وزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة، الدكتور خالد عبدالغفار، خلال الاجتماع، تقريراً حول الوضع الوبائي لجائحة فيروس كورونا في مصر، أشار خلاله إلى عدد من المؤشرات الإيجابية التي تعكسها متابعة المنحى الوبائي محلياً.

وبحسب التقرير جاء في مقدمة تلك المؤشرات تناقص الوفيات بشكل كبير في آخر 5 أسابيع من الموجة الخامسة، وخفض أعداد مستشفيات العزل من 17 إلى 7 مستشفيات، نظراً لانخفاض أعداد الإصابات التي تحتاج دخول المستشفى.

وأشار عبد الغفار إلى عدد جرعات لقاح كورونا المقدمة للمواطنين بلغ حتى الآن نحو 76.5 مليون جرعة، فيما يقدّر عدد من تم تلقيحهم بالكامل بنحو 32 مليون شخص.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى