أخبار

قادة الإمارات والسعودية والكويت ومصر يتصلون بالملك عبد الله

العربي ستريت

تلقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الأحد، اتصالات من قادة الإمارات والسعودية والكويت ومصر، للتعبير عن دعمهم الكامل للقرارات التي اتخذتها البلاد للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وأجرى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الأحد، اتصالا هاتفيا مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أكد خلاله تضامن الإمارات الكامل مع الأردن ودعمها وتأييدها جميع الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وقال الشيخ محمد بن زايد خلال الاتصال، إن “الحفاظ على أمن الأردن واستقراره يعد ركيزة أساسية من ركائز الأمن العربي”، مشددا على رفض الإمارات “كل ما يزعزع استقرار المملكة ويعرض سلامتها وشعبها للخطر”، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات (وام).

كما أجرى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالا هاتفيا، بالعاهل الأردني.

وأكد خلال الاتصال تضامن المملكة الكامل مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ودعمها لكافة الإجراءات التي يقوم بها الملك لحفظ أمن الأردن والحفاظ على استقراره، متمنيا للأردن الخير والأمن والاستقرار.

وعبر أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، خلال اتصال هاتفي مع الملك الأردني، عن وقوف دولة الكويت إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية وتأييدها لكافة الإجراءات والقرارات التي اتخذها الملك وولي العهد الأمير الحسين ابن عبد الله الثاني للحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

كما أكد أمير الكويت أن أمن واستقرار المملكة الأردنية من أمن واستقرار دولة الكويت، سائلا المولى تعالى أن يحفظ المملكة الأردنية الهاشمية من كل سوء وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار.

وكذلك أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا مع العاهل الأردني، حيث أوضح المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية السفير بسام راضي أن السيسي اطمأن على استقرار الأوضاع في المملكة.

كما جدد السيسي تضامن مصر التام حكومة وشعبا مع الأردن، معربا عن الدعم الكامل لكل القرارات الأخيرة التي اتخذها الملك عبد الله الثاني من أجل الحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

وأعرب العاهل الأردني لقادة الإمارات والسعودية والكويت ومصر عن خالص تقديره لمساندتهم ودعمهم، وحرصهم على أمن الأردن واستقراره.

زر الذهاب إلى الأعلى