أخبار

فوكس نيوز: إيران حاولت مراراً الحصول على تكنولوجي “الدمار الشامل”

العربي ستريت-وكالات

ذكرت شبكة فوكس نيوز الأمريكية، الأميركية، الاثنين، أن وكالات استخبارات من هولندا والسويد وألمانيا خلصت مؤخرا إلى أن إيران بذلت محاولات متعددة في عام 2020 للحصول على تكنولوجيا لبرنامج أسلحة الدمار الشامل الخاص بها، وأنها لم توقف مساعيها لتطوير برنامجها النووي.

وأفادت الشبكة بأن جهاز المخابرات والأمن العام في هولندا قال في تقرير صادر في أبريل إنه “فتح تحقيقاً بشأن شبكات حاولت الحصول على المعرفة والمواد اللازمة لتطوير أسلحة دمار شامل. وأُحبطت محاولات متعددة للحصول على ذلك بسبب تدخل الأجهزة”.

ووفقاً للتقرير الهولندي، فإن “وحدة مكافحة الانتشار المشتركة التابعة لـجهاز المخابرات والأمن العام وجهاز المخابرات والأمن العسكري في البلاد، تحقق في كيفية محاولة الدول الحصول على المعرفة والسلع التي يحتاجون إليها لصنع أسلحة دمار شامل، مثل ما حاولت سوريا وباكستان وإيران وكوريا الشمالية، الحصول على مثل هذه السلع والتكنولوجيا في أوروبا وهولندا العام الماضي”.

يذكر أن النظام الإيراني أُدرج في التقرير تحت بند يتعلق بمنع “الدول من حيازة أسلحة الدمار الشامل”.

ولم تقدم وكالة المخابرات تفاصيل عن المحاولات المتعددة التي قامت بها عدة دول للحصول على تكنولوجيا أسلحة الدمار الشامل. كما لم يذكر التقرير ما إذا كان النظام الإيراني حصل بشكل غير قانوني على التكنولوجيا والمعدات اللازمة لبرنامجه النووي.

ووفقاً للتقرير، أجرت أجهزة المخابرات الهولندية “بحثاً مكثفاً في العديد من الشبكات النشطة للغاية التي تشارك في الانتشار النووي وتستخدم أطرافاً أخرى مختلفة في الدول الأوروبية”. وقال التقرير: “نتيجة لذلك تم التحقق من تراخيص التصدير وإحباط محاولات الاستحواذ”.

العودة للاتفاق النووي

ومن المرجح أن تؤدي النتائج التي توصلت إليها الاستخبارات الأوروبية الجديدة إلى تحريك نقاش أوسع بشأن ما إذا كان ينبغي على الولايات المتحدة العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، والذي تعرض لانتقادات شديدة، وفقاً لفوكس نيوز.

ولطالما جادل النقاد بأن الاتفاق في أفضل أحواله يضع قيداً مؤقتاً على مساعي إيران للانضمام إلى نادي الدول التي تمتلك أسلحة نووية.

زر الذهاب إلى الأعلى