منوعات

فتوى عالمية من الأزهر.. لقاح كورونا لا يفسد صيام رمضان

العربي ستريت

أصدر الأزهر الشريف، فتوى عالمية، بإجابته على سؤال هل يفسد اللقاح المضاد لكورونا صيام شهر رمضان؟

وقال الأزهر الشريف في فتواه التي نشرها على موقع مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن لقاح كورونا لا يفطر الصائم في نهار شهر رمضان.

وأوضح أن “لقاح كورونا في التطعيم يدخل بدن المسلم عن طريق الحقن، وليس عن طريق الفم، وأن جميع لقاحات كورونا التي أنتجتها الشركات العالمية مثل فايزر، وسبوتنيك V، وغيرها، تعمل عن طريق حقن لتحفيز جهاز المناعة وإعداده للتعامل مع فيروس كورونا داخل جسم الإنسان”.

وتابعت فتوى الأزهر الشريف: “اللقاحات والتطعيمات التي تحقن في جسم الإنسان لمواجهة أي عدوى ليست أكلًا ولا شربًا، وتعاطيها يكون عن طريق الحَقن بالإبرة في ظاهرِ البَدَنِ وليس من المنفذ الطبيعي المعتاد كالفم والأنف المفتوحان ظاهرًا؛ ومن ثمَّ؛ لا يفطر الصائم بها؛ لأنَّ شَرْطَ نَقْضِ الصوم أنْ يَصِلَ الداخلُ إلى الجوف مِن منفذٍ طَبَيعي مفتوحٍ ظاهر حِسًّا”.

واختتم: “وعليه فإن تعاطي هذا لقاح كورونا في نهار رمضان عن طريق الحَقن بالإبرة في الذراع (العضد) لا يفطر به الصائم؛ لأنه دخل بدنه عن طريق الجلد، والجلد ليس منفذًا للجوف، وإن كان الأولى تأخير تعاطي اللقاح لما بعد الإفطار؛ لما قد يحتاج إليه الإنسان من تغذية أو علاج بعد التطعيم، والله تعالى أعلى وأعلم”.

زر الذهاب إلى الأعلى