أخبار

غوتيريش بـ«قمة الحكومات”: نحتاج لتعاضد الدول

العربي ستريت

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، حكومات الدول إلى احترام الحوار والدبلوماسية والاستثمار في شعوبها.

وأمام القمة العالمية للحكومات التي انطلقت الثلاثاء، برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قال غوتيريش، “على الحكومات أن تحترم الحوار والدبلوماسية وتستثمر في شعوبها”.

وتابع :”الأهداف العالمية تحتاج لتعاضد الدول”، مضيفا “حلول الأزمات التي تواجه العالم أصبحت أبعد مما كانت”.

ومضى قائلا: “أوكرانيا تعاني من الدمار والموت”، وتابع:”الحروب حول العالم تضع الملايين في مرمى النيران”.

وانطلقت أمس الثلاثاء، القمة العالمية للحكومات، برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وتبحث القمة العالمية للحكومات 2022، التي تستمر فعاليتها على مدى يومين، مجموعة واسعة من التحديات الملحة التي يواجهها العالم وتستشرف مستقبل الإنسان والعقد الجديد للعمل الحكومي.

ويشارك في القمة، قادة دول ورؤساء ورؤساء حكومات ووزراء ومسؤولين ورؤساء منظمات دولية وخبراء عالميين ومستشرفي مستقبل.

وتستعرض القمة من خلال أكثر من 100 جلسة رئيسية وتفاعلية وحوارية أبرز التحديات العالمية الحالية والمستقبلية، وسبل الارتقاء بالأداء الحكومي، وتعزيز قدرة الحكومات على استباق التغيرات المتسارعة والاستعداد لها وابتكار الحلول التي تضمن توظيفها في تحسين حياة المجتمعات،

كما تركز القمة، على آفاق التطورات المستقبلية في مختلف القطاعات العلمية والتكنولوجية والطبية والمجتمعية، وكيفية استثمارها وتوجيهها بما يصب في صالح المجتمعات، ويضمن بناء مستقبل مستدام للأجيال القادمة.

وتشهد القمة العالمية للحكومات 2022 مشاركة واسعة لأكثر من 4000 شخصية من 190 دولة، كما يشارك في جلساتها ومنتدياتها نخبة من المتحدثين تضم أبرز المسؤولين الحكوميين ورؤساء منظمات وهيئات دولية ورؤساء شركات عالمية ورواد أعمال بارزين من القطاع الخاص في العالم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى