أخبار

صور للأقمار الصناعية تكشف منشأة نووية «سرية» قرب طهران

العربي ستريت

مع تمادي إيران في سعيها لامتلاك السلاح النووي، تتكشف يوما بعد الآخر معامل ومنشآت سرية لهذا الغرض.

فقد أظهرت صور للأقمار الصناعية نشرتها شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية إحدى هذه المنشآت، حيث يسري العمل كالمعتاد بعيدا عن أعين الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التي تراقب برنامج إيران النووي.

وتم التقاط الصور العام الماضي؛ وتظهر ما يبدو كنشاط خفي غير عادي بمنشأة إيرانية، تم تحديدها في وقت سابق، باعتبارها أحد المواقع التي اتهمت طهران بأنها تصنع فيها مكونات رئيسية لبرنامجها النووي.

الصور التي التقطتها شركة “ماكسار تكنولوجيز”، وحللتها شركة المخابرات الإسرائيلية الخاصة “إنتل لاب” ومعهد العلوم والأمن الدولي في واشنطن، وثقت وجود شاحنات وأعمال حفر تجري بقرية سانجاريان، الواقعة خارج طهران.

والصور، التي حصلت عليها شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، ونشرتها، تُظهر 18 مركبة بالموقع في 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بالإضافة إلى أعمال حفر ومركبات أخرى في يناير/كانون الثاني من نفس العام.

وتمت تغطية الموقع في مارس/آذار، وكل ما هو مرئي عبارة عن خنادق ومعدات حفر.

وأزيح الستار للمرة الأولى عن الموقع، الواقع على بعد 25 ميلًا خارج طهران، عندما حصل الموساد الإسرائيلي على أرشيف إيران النووي السري عام 2018، وهو عبارة عن 50 ألف ملف حاسوب، و50 ألف وثيقة تتحدث عن مشروع “آماد” الإيراني.

وتقول الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن “آماد” هو المشروع العلمي لتصنيع سلاح نووي الذي تم إيقافه، قبل سنوات، وتحديدا في عام 2003.

زر الذهاب إلى الأعلى