أخبار

صحة المعتقل نافالني تثير غضب المعارضة الروسية

العربي ستريت

أعلن محامو أليكسي نافالني أن المعارض الروسي المضرب عن الطعام منذ 3 أسابيع “ضعيف جدا ولا يتلقى رعاية طبية”.

وقالت أولغا ميخايلوفا محامية المعارض الروسي للصحفيين: “إنه ضعيف جدا ويجد صعوبة في الجلوس والكلام”.

وأكدت أنه “لا يتلقى رعاية طبية” مناسبة في المستشفى الخاص بالسجناء المصابين بالسل، مطالبة بـ”نقله إلى مستشفى مدني” في موسكو.

ويقضي نافالني حكما بالسجن لمدة عامين ونصف العام لانتهاكه قواعد إطلاق السراح المشروط في تهم احتيال قديمة يقول إنها مدفوعة سياسيا.

واعتقل نافالني فور عودته إلى روسيا في كانون الثاني (يناير) الماضي قادما من ألمانيا، حيث قضى شهورا يتعافى إثر تعرضه لعملية تسميم بمادة “نوفيتشوك” التي تؤثر على الأعصاب، وحمّل بوتين مسؤولية الاعتداء، وهو أمر نفاه الكرملين مرارا.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات على روسيا على خلفية عملية التسميم وهددا موسكو الاثنين بمزيد من العقوبات حال وفاة نافالني.

وبدأ نافالني إضرابه عن الطعام مطالبا بالحصول على علاج صحي مناسب جرّاء معاناته من ألم شديد في الظهر وتخدّر في أطرافه.

زر الذهاب إلى الأعلى