أخبار

شرطة ألمانيا تداهم منزلين للتحقيق في «هجوم فيينا»

العربي ستريت

داهمت الشرطة الألمانية منزلين لشخصين يحتمل أن يكونا متواطئين مع إرهابي نفذ هجوما في فيينا، خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال مكتب المدعي العام الاتحادي بألمانيا إن الشرطة داهمت وفتشت، اليوم الأربعاء، منزل بلينور إس. وهو من كوسوفو، ومنزل الألماني دريلون جي، اللذين يشتبه في أنهما لم يبلغا عن هجوم يعلمان بالتخطيط له.

وأودى هجوم فيينا بحياة 5 أشخاص، وأوقع جرحى بوسط العاصمة النمساوية.

وكانت ترجيحات الأمن تذهب في البداية لوجود مجموعة من المنفذين للهجوم، لكنها خلصت بعد مراجعة آلاف الفيديوهات من كاميرات المراقبة في مواقع الهجوم، أنه كان منفذا واحدا، تحرك بشكل سريع بين مواقع مختلفة لمدة 9 دقائق قبل مقتله برصاص شرطي.

ومنفذ الهجوم الذي وقع في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني 2020 أحد مناصري تنظيم داعش الإرهابي، ويدعى كيوتيم فزولاي.

وكان ذلك أول هجوم إرهابي كبير في النمسا منذ عقود، والأول الذي ينسب لإرهابي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى