أخبار

سعال وانسحاب وأسئلة.. بوتين يفجر القلق في روسيا

العربي ستريت

سعال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يتوقف في أثناء اجتماع افتراضي، ما فجّر الجدل بشأن احتمال إصابته بكورونا، وهو ما ينفيه.

ووفق إعلام روسي، ظهر بوتين في مقطع فيديو وهو يسعل مرارا في أثناء اجتماع مع وزراء في حكومته، قبل يومين، ما اضطره إلى وضع يده على فمه مع تتالي السعال.

وخلال لقاء عقده قبل يومين مع الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن الروسي، حرص بوتين على تبديد قلق رئيسة مجلس الاتحاد (الغرفة العليا بالبرلمان الروسي) فالنتينا ماتفيينكو، على صحته بسبب سعاله.

وقال بوتين لـ”ماتفيينكو”، إن الوضع لا يستحق القلق، مشيرا إلى أنه يخضع لفحوص للكشف عن فيروس كورونا وغيره من أنواع العدوى بشكل شبه يومي.

وأضاف أن “الوضع على ما يرام، وكل ما في الأمر أن الجو كان باردا نسبيا، وقد زدت في الحركة بعض الشيء. لا شيء رهيبا يحدث”.

انسحاب

ومما زاد من التكهنات باحتمال إصابة بوتين بفيروس كورونا، انسحابه، أمس الثلاثاء، من اجتماع مقرر لمجموعة العشرين، خُصص لأفغانستان، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وفي مواجهة هذه التكهنات، قلل بوتين (69 عاما) من المخاوف الصحية، مؤكدا أن مناعته قوية، فيما برر غيابه عن اجتماع قمة العشرين، بسبب ازدحام في جدول الأعمال.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين)، أن بوتين يخضع لحجر صحي بعد رصد إصابات بفيروس كورونا في أوساطه، مشددا على أن الرئيس لم يصب بالفيروس، لكنه قرر الدخول في عزل ذاتي.

وتلقى الرئيس الروسي جرعتين من لقاح “سبوتنيك” الذي وزعته بلاده على دول عدة حول العالم، معتبرا أن اللقاح حماه من الإصابة بالوباء.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى