أخبار

رويترز: وصول زعيم البوليساريو إلى الجزائر قادما من إسبانيا

العربي ستريت – وكالات

أفادت وكالة “رويترز” أن إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، وصل إلى الجزائر فجر اليوم الأربعاء قادما من إسبانيا.

وأثار تسلل زعيم الجبهة الانفصالية بوثائق مزورة، لتلقي العلاج في إسبانيا، منذ أكثر من شهر خلافا دبلوماسيا بين الرباط ومدريد.

ونقلت الوكالة عن جليل محمد المتحدث باسم جبهة البوليساريو الانفصالية في إسبانيا، قوله: “وصل في سلام”، في إشارة إلى إبراهيم غالي.

وغادر غالي إسبانيا بعد ساعات قليلة من مثوله عن بُعد أمام المحكمة العليا الإسبانية في قضية تتعلق بارتكاب جرائم حرب، وفقا للوكالة.

ولم تعلق السلطات الإسبانية رسميا حتى 09:15 بتوقيت جرينتش على صحة تلك الأنباء، لكن الحكومة ألمحت في وقت سابق اليوم إلى أن غالي يرغب في مغادرة البلاد.

وأمس الثلاثاء رفضت سلطة الملاحة الجوية في إسبانيا السماح لطائرة جزائرية بدخول مجالها الجوي. وأوضحت أن ذلك تم بناء على تعليمات من الجيش.

ولا يعرف ما إذا كانت الطائرة الجزائرية، هي نفسها التي أقلّت زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي إلى الجزائر.

وكانت محكمة إسبانية قد استمعت الثلاثاء، في أولى جلسات محاكمة غالي، إلى أقواله بشأن عدة جرائم منسوبة إليه.

وتعهد إبراهيم غالي للقاضي بتلبية أي استدعاء للقضاء الإسباني والحفاظ على تواصل معه.

ولم يمثل غالي أمام المحكمة، حضوريا؛ إذ تحجج باستمرار تدهور وضعه الصحي جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل حوالي شهر، حيث دخل التراب الإسباني للعلاج، مُستخدماً هوية وأوراقاً مُزيفين، للتهرب من المتابعة.

وفجّر سماح إسبانيا بدخول غالي، أزمة دبلوماسية في العلاقة بين الرباط ومدريد، ليرتفع منسوب التوتر بيم الجارتين على نحو غير مسبوق، بلغ درجة استدعاء المغرب سفيرتها لدى إسبانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى