أخبار

رئيس المخابرات المصرية في طرابلس وتجهيزات لزيارة الدبيبة

العربي ستريت

التقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، الخميس، مع رئيس المخابرات المصرية، اللواء عباس كامل، في طرابلس.

اللقاء الذي حضره رئيس المخابرات الليبية اللواء حسين العايب وزير الداخلية خالد مازن ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء عادل جمعة، تناول سبل تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين والتعاون في مختلف المجالات.

وقال المكتب الإعلامي لحكومة الوحدة الوطنية، في بيان، إن رئيس المخابرات المصرية أطلع الدبيبة على نتائج زيارة الوفد المصري لطرابلس في مايو الماضي، وآلية التنسيق بشأن تفعيل كافة الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

وأشاد الديبية بـ”الدور الإيجابي لمصر في تعزيز المصالحة بين الأطراف الليبية بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة”، وفق البيان.

كما جرى خلال اللقاء، التنسيق لزيارة الديبية للقاهرة لتفعيل اللجنة المشتركة العليا الليبية المصرية، واستكمال ما تم الاتفاق عليه في كافة المجالات، وفق البيان الذي لم يذكر تفاصيل عن زيارة الدبيبة وموعدها.

والشهر الماضي، زار وفد دبلوماسي مصري رفيع المستوى، ليبيا، وذلك ضمن خطوات إعادة فتح السفارة المصرية في العاصمة طرابلس.

وأشارت مصادر ليبية إلى أن الوفد الذي زار العاصمة الليبية طرابلس، كان يترأسه السفير محمد ثروت سليم، وهدف لتحقيق انطلاقة جديدة في العلاقات بين الدولتين.

وفي مارس/آذار الماضي، زار رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، مصر للقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبحث آفاق التعاون والتنسيق بين البلدين.

وشدد السيسي آنذاك على دعم مصر الكامل للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا، وإنجاحها في إدارة المرحلة التاريخية الحالية، والوصول إلى عقد الانتخابات الوطنية نهاية العام الجاري.

وأكد السيسى ثبات موقف بلاده الرامي لتحقيق المصلحة العليا للدولة الليبية في المقام الأول، واستعادة الأمن والاستقرار، وتمتع ليبيا بجيش وطني موحد، وإنهاء التدخلات الأجنبية، وخروج كل المقاتلين الأجانب من ليبيا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى