منوعات

رآه مرتين.. متهم ثامن في قضية وفاة مارادونا

العربي ستريت

شهدت التحقيقات في وفاة نجم الكرة العالمية والأرجنتينية الراحل دييجو مارادونا إضافة اسم جديد للائحة المتهمين بالتسبب في الأمر.

وكان مارادونا قبل نحو عام من الآن عن عمر يناهز الستين، وخلص تشريح جثته إلى وفاته نتيجة “وذمة رؤية حادة ثانوية لتفاقم قصور القلب المزمن”.

وأضاف المدعون الذين يحققون في وفاة مارادونا متهما ثامنا إلى القضية (الثلاثاء)، وتم استدعاؤه من أجل استجوابه، وفقا لتأكيدات مصادر قضائية لوكالة الأنباء الإسبانية.

وتمت إضافة اسم الطبيب بيدرو دي سباجنا، الذي تم التعاقد معه لرعاية مارادونا أثناء العزل المنزلي قبل وفاته.

ويتهم المدعون الطبيب المذكور بعدم الامتثال لواجبات مهامه، بعدما قام برؤية مارادونا مرتين فقط، وعدم تقديم الرعاية اللازمة له بالشكل المطلوب.

واستدعت النيابة دي سباجنا للتحقيق في 20 ديسمبر/ كانون أول الحالي، وطلبت من قاضي الضمانات في القضية، أورلاندو دياز، منعه من مغادرة البلاد.

وسينضم دي سباجنا وفقا لذلك إلى المتهمين السبعة الآخرين في القضية، وهم جراح الأعصاب ليوبولدو لوك، والطبيبان النفسيان أوجستينا كوساشوف، وكارلوس دياز، والطبيبة التي نسقت الرعاية المنزلية نانسي فورليني، ومنسق الممرضين ماريانو بيروني والممرض ريكاردو عمر ألميرون والممرضة داهيانا جيزيلا.

ويتم التحقيق مع الأشخاص الثمانية المرتبطين بالرعاية الطبية لمارادونا للاشتباه في تقصيرهم في رعاية أسطورة منتخب الأرجنتين الراحل، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن لمدة تتراوح بين 8 و25 سنة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى