أخبار

«حزب الله» العراقي يدافع عن القصف الإيراني لبلاده ويطلب المزيد

العربي ستريت

لم يجد حزب الله العراقي حرجا في الدفاع عن قصف إيراني لمناطق في أربيل مطالبا بالمزيد، ومنتقدا الأصوات التي نددت بـ”انتهاك” السيادة.

وانتقد الحزب الموالي لطهران الأصوات التي تعالت منددة بالقصف الإيراني، بعد أن أثارت الخطوة غضبا محليا ودوليا، واعتبرتها الحكومة العراقية انتهاكا للسيادة.

وردد الحزب مجددا مزاعم إيرانية بشأن استهداف مواقع استخباراتية إسرائيلية في إقليم كردستان العراق.

ونفت حكومة إقليم كردستان العراق تلك لمزاعم مؤكده أنه لا توجد مقار لاستخبارات أجنبية على أراضيها.

وسعى الحزب إلى إضفاء صبغة دينية على صراع سياسي زاعما أن الحرب باتت بين معسكرين أحدهما يدافع عن “الإسلام”، والآخر يدافع عن الولايات المتحدة وإسرائيل.

ويقول منتقدون للانتهاك الإيراني إن طهران تملك صواريخا قادرة على أن تطال إسرائيل لكنها تفضل الإيهام بالرد على تل أبيب باستخدام العراق كصندوق بريد.

وأعلنت إيران مسؤوليتها عن قصف مواقع في أربيل ردا على ما قالت إنه استهداف إسرائيل لضابطين من الحرس الثوري في سوريا.

وكان رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي القائد العام للقوات المسلحة قد وصل اليوم برفقة وفد وزاري وأمني كبير إلى مدينة أربيل لبحث تداعيات القصف الإيراني لمدينة أربيل.

وسبق لوزارة الخارجية أن استدعت أمس سفير إيران في بغداد أريج مسجدي وسلمته مذكرة احتجاج حول القصف الإيراني بالصواريخ لمناطق مدنية في أربيل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى