أخبار

حريق مستشفى ابن الخطيب بالعراق.. حداد ومحاسبة عاجلة للمقصرين

العربي ستريت

طلب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الأحد، نتائج التحقيق في حادث مستشفى ابن الخطيب لعلاج مرضى كورونا بالعاصمة بغداد، خلال 24 ساعة وسرعة محاسبة المقصرين.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ عقده الكاظمي مع عدد من الوزراء والقيادات الأمنية والمسؤولين على خلفية حادث مستشفى ابن الخطيب.

وقال رئيس الوزراء العراقي، إن “حادث مستشفى ابن الخطيب مس بالأمن القومي العراقي ويجب ألا نترك مثل هذه الأحداث تمر مرور الكرام”.

ولفت إلى أن “الحادث دليل على وجود تقصير ولهذا وجّهت بفتح تحقيق فوري”، مشيرا إلى أن “الإهمال بمثل هذه الأمور ليس مجرد خطأ بل جريمة يجب أن يتحمل مسؤوليتها جميع المقصرين”.

وأعرب الكاظمي عن دعمه للقرارات الصادرة عن الحكومة ومجلس النواب بضرورة فتح تحقيق فوري في أسباب حادث مستشفى ابن الخطيب.

وأعلنت الحكومة، في بيان، عقب الاجتماع، الحداد الوطني في البلاد لمدة 3 أيام على أرواح الضحايا الذين سقطوا في الحريق.

وأكدت وزارة الصحة العراقية، إنقاذ أكثر من 200 شخص من المرضى في مستشفى ابن الخطيب، فيما أكدت مصادر طبية في 3 مستشفيات أن 26 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 40 آخرون في الحريق.

وأعلنت مديرية الدفاع المدنى، السبت، نجاحها في السيطرة على نيران الحريق بعد أن استكملت عمليات إنقاذ المرضى من ردهات مستشفى “ابن الخطيب” المخصص لمرضى كورونا، بمشاركة فريق البحث والإنقاذ الدولي التابع لها جنوب شرقي بغداد.

وقالت المديرية في بيان، حصلت “العين الإخبارية”، على نسخة منه، إن “فرق الدفاع المدني بذلت جهودا كبيرة لإنقاذ المرضى المصابين بفيروس كورونا من خلال النوافذ وسلالم الطوارئ بالتزامن مع عمليات السيطرة على النيران وإخمادها بشكل تام، مع تسجيل إصابات وخسائر بشرية نتيجة الحادث وشدت النيران “.

وأضافت المصادر أن الحريق في مستشفى ابن الخطيب بمنطقة جسر ديالي بالعاصمة العراقية اندلع بعد حادث أدى إلى انفجار صهريج أكسجين.

زر الذهاب إلى الأعلى