أخبار

تقرير: «كوفيد – 19» ربما تسرب من معمل صيني

العربي ستريت

ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» أمس الاثنين نقلا عن مصادر مطلعة أن تقريرا بشأن أصول مرض كوفيد – 19، أعده مختبر وطني تابع للحكومة الأمريكية، خلص إلى أن الفرضية القائلة بأن الفيروس تسرب من معمل صيني في ووهان معقولة وتستحق مزيدا من التحقيق.

وأضافت الصحيفة أن الدراسة أعدها في مايو (أيار) 2020 مختبر لورنس ليفرمور الوطني في كاليفورنيا وأشارت إليها وزارة الخارجية عندما أجرت تحقيقا بشأن أصول الفيروس خلال الشهور الأخيرة من حكم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب.

وفي الأسابيع الأخيرة عادت نظرية تسرب الفيروس من مختبر في مدينة ووهان الصينية بقوة إلى صلب النقاشات في الولايات المتحدة، بعد أن تم استبعادها من قبل أغلب الخبراء.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أمر هيئات الاستخبارات بإعداد تقرير حول أصل فيروس كورونا، وسط جدل متزايد حول بداية ظهوره، وطلب بايدن من هيئات الاستخبارات الأمريكية «مضاعفة جهودها»، وتقديم تقرير له في غضون 90 يوماً.

وتتضارب النظريات حول أصول الفيروس بين انتقاله من الحيوانات، ربما بدأ من الخفافيش، إلى البشر أو تسربه من مختبر في ووهان بالصين. ويقول أعضاء فريق منظمة الصحة العالمية الذي زار الصين أوائل العام بحثا عن أصول كوفيد – 19 إنه لم يحصل على جميع البيانات اللازمة، مما أثار الجدل حول شفافية الصين.

وترفض بكين فرضية تسرب الفيروس من مختبر فيروسات في ووهان، وفي المقابل اتهمت الولايات المتحدة بنشر نظريات «مؤامرة» وتسييس الجائحة.

زر الذهاب إلى الأعلى