أخبار

تفجير يستهدف رتلاً للتحالف الدولي بالعراق.. ونائب يطلب موقفا

حفني الفيومي

تعرّض رتل للتحالف الدولي في ذي قار العراقية، اليوم الثلاثاء، لتفجير، فيما دعا نائب إلى اتخاذ موقف إزاء التهديدات للقوات الأجنبية.

وفي تصريح صحفي  قال مصدر أمني عراقي إن “عبوة ناسفة انفجرت مستهدفةً رتل دعم لوجستي للتحالف (الدولي) لدى مروره على طريق الناصرية السريع”.

وذكر أن الانفجار لم يخلف إصابات في صفوف الرتل الذي أكمل مسيرته صوب وجهته المقصودة.

ويأتي التفجير في وقت دعا فيه عضو لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي، نعيم الكعود، قيادات العمليات المتواجدة ضمن المناطق التي يتم استهداف القوات الأجنبية فيها إلى “الحفاظ على سلامتها، كونها قوات صديقة وتتنقل بموافقة العمليات المشتركة والحركات العسكرية الأخرى”.

وقال الكعود في تصريح صحفي: “أعتقد أن على العمليات المشتركة اتخاذ إجراءات لحماية هذه القوات التي تتنتقل من وإلى المناطق المتفق عليها مع الحكومة العراقية”.

مضيفا: “للأسف الشديد، إيران والكثير من الدول تتخذ من العراق ساحة معركة وتصفية للحسابات”.

وأشار إلى أن “أي قوى أجنبية متواجدة داخل البلاد بموافقة الحكومة العراقية ويكون هنالك استهداف لها، فهو استهداف لسيادة العراق وقواته الأمنية، وهذا الأمر مرفوض قطعاً”.

وأردف بالقول: “على القوات الأمنية العراقية أن ترفع تقريراً للقائد العام للقوات المسلحة، توضح من خلاله فيما إذا كانت بحاجة إلى قوات التحالف الدولي لغرض التدريب والمراقبة أو لا، وفي ضوء ذلك، يتم اتخاذ اللازم”.

وتوجه أصابع الاتهام لمليشيات عراقية تابعة لإيران باستهداف أرتال التحالف الدولي ومصالح الولايات المتحدة في العراق، بهدف الضغط على واشنطن من أجل تخفيف العزلة الدولية على طهران.

زر الذهاب إلى الأعلى