أخبار

تضارب حول مصير أهم قنصلية إيرانية في أفغانستان

العربي ستريت

تضاربت الأنباء بشأن مصير أهم قنصلية إيرانية في أفغانستان في ظل توالي سقوط مدن استراتيجية في قبضة مسلحي طالبان.

وقالت وسائل إعلام إيرانية رسمية إن سلطات البلاد قررت إغلاق القنصلية في ظل تقدم مسلحي حركة طالبان التي بدأت في الأعوام الماضية بتوطيد علاقاتها مع طهران.

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”، بأن “وزارة الخارجية الإيرانية أبلغت العاملين في القنصلية الإيرانية بمدينة مزار شريف بإغلاقها ونقل العاملين إلى مبنى السفارة في العاصمة كابول”.

كما أكدت وكالة أنباء “شفقنا نيوز” الإيرانية قرار إغلاق مكاتب التمثيل السياسي الإيرانية في محافظة بلخ بسبب تزايد انعدام الأمن.

لكن السفارة الإيرانية في العاصمة كابول قالت إن “قنصليتها في مدينة بلخ لم يتم إغلاقها، مشيرة في الوقت نفسه إلى ما اسمته “قيودا مشددة وخفض دبلوماسيها”.

وقال فرهاد عظيمي محافظ ولاية بلخ، للصحفيين، أنه تم “تعليق” الخدمات القنصلية لكل من تركيا وإيران وباكستان في بلخ.

وتحدثت تقارير إعلامية عن أن مسلحي طالبان تمكنوا من الاقتراب من مزار شريف، لكنهم اضطروا إلى التراجع بسبب مقاومة القوات الحكومية الأفغانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء الإيرانية أنه على الرغم من فتح قنصليات أوزبكستان وتركمانستان وكازاخستان في بلخ، إلا أنهم يرفضون إصدار تأشيرات سياحية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى