أخبار

تحذير أممي للمجلس العسكري في ميانمار

العربي ستريت

اتهم مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في ميانمار المجلس العسكري “بحشد عشرات الآلاف من القوات والأسلحة الثقيلة” شمالي البلاد، معبرا عن خشيته من وقوع “فظائع”.

وقال توم أندروز أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك “يجب أن نكون جميعا مستعدين، كما هم الناس في هذا الجزء من ميانمار، لمزيد من الفظائع الجماعية”.

وفي وقت سابق أمس الجمعة، حض حزب داعم للجيش في ميانمار المجلس العسكري، على فتح حوار مع معارضي الانقلاب، في وقت يواجه الجنرالات ضغوطا لإنهاء الاضطرابات الدامية.

وتعيش الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا حالة من الفوضى منذ انقلاب فبراير/ شباط، وقُتل أكثر من 1100 شخص نتيجة حملة قمع المعارضين، وفق منظمة حقوقية محلية.

وبعد ما يقرب من تسعة أشهر من الاستيلاء على السلطة، وعدم تمكنهم من إسكات معارضي الانقلاب، يتعرض الجنرالات لضغوط دولية متزايدة للتعامل مع خصومهم.

وقضى الانقلاب على تجربة البلاد القصيرة مع الديمقراطية، وتواجه الزعيمة المدنية السابقة أونغ سان سو تشي مجموعة كبيرة من التهم قد تؤدي إلى سجنها لعقود.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى