أخبار

بينيت يحذر إيران ويشيد بالاتفاقيات الإبراهيمية في جلسة «الثقة»

العربي ستريت

سعى رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف نفتالي بينيت، لرسم الخطوط العريضة لحكومته في جلسة الكنيست المخصصة لمنحه الثقة.

وشكر بينيت في كلمته رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الخدمات التي قدمها للشعب الإسرائيلي وقال “شكرا لنتنياهو على سنوات خدمته الطويلة لإسرائيل”.

وأضاف: “بنيامين وسارة نتنياهو، لم نتفق دائمًا، لكن على طول الطريق ضحيتم كثيرًا لخدمة شعب إسرائيل”.

وتوجه الى الرئيس الإسرائيلي الجديد يتسحاق هرتسوغ بالقول “بعون الله سنعمل سويا”.

كما قال بينيت، الذي تمت مقاطعته عشرات المرات: “هذا وقت خاص، عبء قيادة الشعب ينتقل إلى الجيل القادم”.

وأضاف: “تمامًا كما في هذه الدقائق – أدت الخلافات بين الأشخاص الذين من المفترض أن يديروا البلاد إلى الشلل”.

وتابع بينيت: “هذه لحظة سياسية حساسة وادعو الجميع الى ضبط النفس، المبدأ أن نجلس معا، هناك خلافات كثيرة وعلينا وضع الخلافات جانبا في هذه اللحظة”.

وتوجه الى نواب حزب (الليكود): “النغمة الصاخبة للصراخ هي تعبير عن نفس الفشل في الحكم خلال فترة ولايتكم”.

وأضاف: ” إسرائيل ليست مجرد دولة ولكنها حلم أجيال من اليهود”.

وفيما يخص إيران، أشار إلى أن “أكبر تهديد لإسرائيل هو البرنامج النووي الإيراني”.

وتابع قائلًا: “استئناف الاتفاق النووي مع إيران هو خطأ لأنها تسعى من اجل الحصول على السلاح النووي”.

وأضاف: “اسرائيل لن تمكن إيران من ان يكون لديها سلاحا نوويا”.” وأشار الى أنه: “واجهت إسرائيل تحديات كبيرة، بما في ذلك من إيران والمؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة”.

وفيما يخص اتفاقياته السلام، أكد بينيت أن بلاده ستفتح عهدا جديدا من العلاقة مع المواطنين العرب في إسرائيل”؛ وتابع قائلًا: “نحن نتفهم متطلبات المجتمع العربي واحتياجاته وسنبدأ بعملية جيدة”.

وأعلن بينيت أن بلاده ستعمل على تعزيز العلاقات مع الدول العربية مثلما يحدث مع الإمارات”.

وأشار إلى أن إسرائيل تقدر دعم الولايات المتحدة الأمريكية وسيعمل على زيادة تعزيز العلاقات ونبذ أي خلاف.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى