أخبار

بعد لقاء حمدوك.. قوى الحرية والتغيير تؤكد التزامها بالشراكة

العربي ستريت

أفادت الأنباء القادمة من السودان، الخميس، بأن اجتماع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك مع قُوى الحرية والتغيير شدد على أهمية معالجة قضية شرق السودان.

مجلس الوزراء السوداني أعلن في بيان أن الطرفين بحثا تحديات الانتقال في السودان.

من جهتها، أكدت قوى الحرية والتغيير التزامها بالشراكة والوثيقة الدستورية.

قوى الحرية والتغيير أعلنت، في سياق متصل، عزمها عن تشكيل المجلس التشريعي بأكبر تمثيل لقوى الثورة.

وكان مجلس الوزراء، قد شكّل لجنة برئاسة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وعضوية عدد من الوزراء للقاء المكون العسكري لوضع حلول لأزمة الشرق إلا أن المكون العسكري رفض لقاء اللجنة بالأمس، وطلب لقاء رئيس الوزراء منفردًا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى