أخبار

بريطانيا: روسيا سرقت بيانات من «أسترازينيكا» لتطوير لقاح «سبوتنيك»

العربي ستريت

زعمت مصادر بأجهزة الأمن البريطانية، أن روسيا سرقت المخطط الأولي للقاح «أكسفورد – أسترازينيكا»، واستخدمته لتطوير لقاح «سبوتنيك» الخاص بها.
وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد أخبرت المصادر الوزراء البريطانيين، أن لديها أدلة على أن جواسيس يعملون لحساب الكرملين قد سرقوا المخطط الأولي للقاح، وبعض البيانات الحيوية الخاصة به من شركة الأدوية متعددة الجنسيات من أجل تصميم لقاح خاص بهم.
ويستخدم لقاح «سبوتنيك» الروسي تقنية مماثلة للقاح «أسترازينيكا».
والعام الماضي، اتهم مسؤولو المخابرات ببريطانيا وأميركا وكندا روسيا باستخدام قراصنة للحصول على معلومات من الهيئات التابعة للدول الثلاثة والتي تعمل على تطوير لقاح «كورونا».
وتعليقاً على تصريحات المصادر الأمنية، قال بوب سيلي، النائب عن حزب المحافظين، والخبير في الشؤون الروسية «أعتقد أننا في حاجة إلى أن نكون جادين بشأن التجسس الروسي والصيني. سواء كان الأمر يتعلق بسرقة المخطط الأولي للقاح (أسترازينيكا) أو بابتزازنا من قبل هذه الأنظمة الاستبدادية والشمولية، فنحن في حاجة إلى أن نكون حكماء في تعاملنا معهم».
ومن جهته، قال وزير الداخلية داميان هيندز «إننا نواجه تهديدات مختلفة من هذا النوع وأكثر تعقيداً وأكثر اتساعاً مما كانت عليه من قبل. باستمرار هناك دول أجنبية ترغب في الحصول على معلومات حساسة، بما في ذلك الأسرار التجارية في بعض الأحيان».
يذكر أن واشنطن سبق أن وجهت اتهامات مشابهة للصين قبل أشهر عدة، حيث قال مسؤولون بمكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي، إن هناك قراصنة تابعين لبكين حاولوا سرقة الأبحاث الأميركية الخاصة بتطوير لقاحات وعلاجات لفيروس كورونا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى