أخبار

برلمان الصومال يمدد ولاية فرماجو عامين ويعد لانتخابات مباشرة

العربي ستريت

صوت البرلمان الصومالي، الإثنين، لصالح تمديد ولاية الرئيس المنتهية ولايته، محمد عبدالله فرماجو، لمدة عامين.

كما أقر البرلمان الصومالي الإعداد لانتخابات مباشرة في البلاد عقب تلك الفترة.

ويتجاهل هذا القرار تحذيرات المجتمع الدولي لفرماجو، ومطالبات المعارضة بإجراء انتخابات رئاسية مباشرة في أسرع وقت، ويهدد بدخول البلاد نفق مظلم.

وخلال جلسة كانت مقررة مسبقا، وافق البرلمان الصومالي، اليوم، على تمديد ولاية فرماجو عامين إضافيين، والتحضير لإجراء انتخابات رئاسية مباشرة.

وانتهت ولاية فرماجو الدستورية في 8 شباط  (فبراير) الماضي، وقبله البرلمان في 27 كانون الأول (ديسمبر)، وأعلنت المعارضة الصومالية عدم اعترافها به رئيسا شرعيا للبلاد منذ ذلك الحين.

وتتخوف المعارضة الصومالية أن تدخل محاولة فرماجو المتشبث بالسلطة البلاد في مأزق سياسي يقود الى انقسام السلطة التشريعية، ويقود المشهد الصومالي إلى نظامين متوازيين، ما قد يجر البلد الأفريقي المتوتر إلى العنف.

وعقد رئيس اتحاد مرشحي الرئاسة “تكتل معارض” شريف شيخ أحمد مؤتمرا صحفيا صباح اليوم الاثنين في مقديشو حذر فيه من أي محاولة للسعي إلى تمديد غير قانوني، لأن ولايات المؤسسات الدستورية من الرئاسة إلى البرلمان، انقضت.

وخلال الفترة الماضية، حذر المجتمع الدولي، فرماجو، مرارا من محاولات الانفراد بالسلطة وتمديد ولايته بشكل غير قانوني، وطالب فرقاء الصومال بالتوصل لمخرج سياسي يفضي لإجراء انتخابات عامة في أسرع وقت.

زر الذهاب إلى الأعلى