أخبار

انطلاق الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب

العربي ستريت

انطلقت، الثلاثاء، فعاليات الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية جامعة الدول العربية لمناقشة مستجدات القضايا الإقليمية.

ويأتي الاجتماع في إطار حرص مجلس الجامعة، على مستوى وزراء الخارجية، على رفع وتيرة وكثافة التشاور حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك للدول الأعضاء، وفي مقدمتها الموضوعات ذات الطبيعة السياسية.

يذكر أن الاجتماعات التشاورية تقليد معمول به على مستوى مجلس الجامعة، وهي تتيح للوزراء تبادل الرأي والنقاش بشكل غير رسمي ودون التقيد بجدول أعمال محدد أو إصدار بيانات ووثائق رسمية.

وعلى هامش الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب في قطر، يعقد اجتماع “غير عادي”؛ لبحث آخر تطورات قضية سد النهضة، مع تعثر المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وفي تصريحات سابقة، قال السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، إن الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة يُعقد بناء على طلب من مصر والسودان.

وتصاعد التوتر بين إثيوبيا من جهة، ومصر والسودان من جهة أخرى، مع إعلان أديس أبابا موعد الملء الثاني للسد، في خطوة تعتبرها الخرطوم “خطرا محدقا على سلامة مواطنيها”، وتخشى مصر من تأثيرها السلبي على حصتها من مياه النيل.

وفي المقابل، تنفي أديس أبابا أن يكون لعملية الملء الثاني أي أضرار محتملة على دولتي المصب، وتؤكد أنها تحمي السودان من مخاطر الفيضان وسط تمسك بالوساطة الأفريقية فقط في المفاوضات بين الدول الثلاثة، في حين تريد دولتا المصب وساطة رباعية تشمل أيضا واشنطن والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

ولا تزال مفاوضات سد النهضة تواجه جمودا إثر خلافات حول آلية التفاوض، وسط عزم إثيوبيا المضي قدما في الملء الثاني للسد، بينما يقود رئيس الكونغو الديمقراطية رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي لتقريب وجهات النظر بين الأطراف والوصول إلى اتفاق.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى