أخبار

انتكاسة لحكومة إسرائيل.. فشل تمديد قانون منع “لم الشمل”

العربي ستريت

انتكاسة سياسية لحكومة إسرائيل الجديدة، تسبب فيها بنيامين نتنياهو، ونصر للفلسطينيين، وفق نواب عرب، حملهما فشل تمديد قانون منع لم الشمل،

وكان تصويت تحالف أحزاب يمينية يقودها رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، ونواب عرب ضد القانون المثير للجدل في إسرائيل، حاسما في إفشال التمديد.

وأوضح الكنيست الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، في بيان، أن القانون المذكور حصل على دعم 59 عضوا، فيما عارضه نفس العدد؛ “مما يعني عدم تمديد التشريع المؤقت”.

ويقضي هذا القانون المعمول به منذ عام 2003 بوقف عمليات لمّ شمل العائلات الفلسطينية التي يحمل أحد الزوجين فيها الهوية الإسرائيلية، في حين يحمل الآخر الهوية الفلسطينية، على العيش سويا داخل مناطق الخط الأخضر والقدس.

وينطبق القانون أيضا عل الدول التي تعتبرها إسرائيل عدوة وهي إيران، ولبنان، وسوريا والعراق.

وعمليا لا يؤثر الفشل في تمديد القانون على بقاء الحكومة الحالية برئاسة نفتالي بينيت ولكنه يدل على هشاشتها، بحسب مراقبين للمشهد السياسي في إسرائيل.

وصوت تحالف رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو الذي يضم أحزاب (الليكود) و(شاس) و(يهودوت هتوراه) و(الصهيونية الدينية) وجميعها أحزاب يمينية ضد تمديد القانون.

ومنذ إقرار القانون عام 2003، فقد صوتت هذه الأحزاب لصالح تمديده ولكنها صوتت ضده في محاولة لإحراج الحكومة وإسقاطها.

كما صوت أعضاء القائمة المشتركة، التي تضم 6 نواب عرب، ضد تمديد القانون.

وبالمقابل فقد صوت نائبان من القائمة العربية الموحدة لمنع التمديد، وامتنع عن التصويت نائبان آخران من القائمة، وصوت لصالح التمديد نائبان عربيان آخران من حزب (ميرتس) اليساري ونائبة عربية من حزب (العمل) الوسطي.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى