أخبار

اليمن يكشف لمجلس الأمن «التنسيق الحوثي ـ الإرهابي»

العربي ستريت

بعثت الحكومة اليمنية بتقرير إلى مجلس الأمن الدولي طالبت فيه بالوقوف ضد «الإرهاب المنظم» الذي يمارسه الحوثيون.

وفي وثيقة مفصلة، كشف التقرير الحكومي عن أوجه تعاون الجماعة الحوثية مع «القاعدة» و«داعش» وغيرهما من الجماعات الإرهابية، واستدلت في أحد الأمثلة بأن «الميليشيات الحوثية أطلقت 252 سجيناً إرهابياً ممن كانوا مسجونين لدى جهازي الأمن السياسي والأمن القومي في صنعاء ومحافظات أخرى، وأبرزهم الإرهابي جمال محمد البدوي، أحد أبرز العقول المدبرة لتفجير المدمرة الأميركية يو إس إس كول، الذي أطلقته الميليشيات الحوثية عام 2018».

ودعمت الحكومة تقريرها المؤلف من 27 صفحة، بصور ووثائق جمعها جهازا الأمن السياسي والأمن القومي اليمنيان في شأن «التعاون والتنسيق بين ميليشيات الحوثي والتنظيمات الإرهابية».

وأوضح التقرير الذي تسلمته رئيسة مجلس الأمن الشهر الماضي، المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، «كيف تقوم هذه الميليشيات بتوظيف علاقتها مع التنظيمات الإرهابية لممارسة المزيد من الإرهاب ضد أبناء الشعب اليمني».

في شأن يمني آخر، أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مواصلة المملكة وقوفها مع الشعب اليمني والتخفيف من معاناته، معلناً تقديم منحة مشتقات نفطية جديدة بمبلغ 422 مليون دولار عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وهي الرابعة منذ عام 2012. ورحبت الخارجية الأميركية بالمنحة السعودية لليمن.

زر الذهاب إلى الأعلى