أخبار

الولايات المتحدة وروسيا تبحثان عقد قمة بين بايدن وبوتين

العربي ستريت

قال البيت الأبيض في بيان الاثنين، إن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، تحدث مع سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولايباتروشيف، وناقشا عدداً من قضايا العلاقات الثنائية بينها عقد قمة رئاسية بين البلدين.

وأضاف البيان أن سوليفان وباتروشيف ناقشا إمكانية عقد قمة رئاسية بين الولايات المتحدة وروسيا، واتفقا على مواصلة البقاء على اتصال.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية، أن باتروشيف أبلغ سوليفان بالاستعداد لمواصلة الحوار من أجل تطبيع العلاقات الثنائية.

ونقلت أيضاً عن مجلس الأمن الروسي قوله، إن باتروشيف قال لسوليفان، إن “العقوبات الغربية المفروضة على روسيا لا أساس لها”.

تنسيق ثنائي

وكان الكرملين قال الأربعاء الماضي، إنه سينظر في اقتراح الرئيس الأميركي جو بايدن عقد قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فيما قالت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن الجانب الروسي “يقوم بدوره في العمل”.

وأكدت زاخاروفا أن “الاجتماع الذي عُقد في 6 أبريل بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ومبعوث الرئيس الأميركي الخاص للشؤون المناخية جون كيري، في نيودلهي، أصبح أحد السبل لمناقشة اجتماع محتمل بين بوتين وبايدن”.

من جانبه، أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الكرملين يعتبر أن من “السابق لأوانه الحديث بشأن تفاصيل عقد لقاء بين بوتين وبايدن”، مضيفاً أن هذا الاقتراح “جديد وستتم مناقشته”.

وساطة أوروبية

وكان الرئيس الأميركي اقترح على نظيره الروسي عقد قمة في بلد ثالث خلال الأشهر المقبلة، لبحث القضايا التي تواجه البلدين، وذلك في اتصال هاتفي جمع الزعيمين.

ويوم الجمعة الماضي، عرضت فنلندا، استضافة لقاء القمة بين الرئيسين، وذلك بعد ساعات من عقوبات أميركية أعلنتها إدارة بايدن على موسكو، على خلفية تدخلها المزعوم في الانتخابات الأميركية، والتسلل الإلكتروني، وتهديد أوكرانيا، وغيرها من الأنشطة “الخبيثة

زر الذهاب إلى الأعلى