أخبار

الهند تسجل قفزة قياسية في وفيات كورونا… وتراجع الإصابات

العربي ستريت

تراجع قليلا عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الهند اليوم الأحد لكن الوفيات الناجمة عن المرض قفزت قفزة قياسية بتسجيل 3689 وفاة، بحسب وكالة «رويترز».

يأتي ذلك في وقت فرضت فيه ولاية أخرى العزل العام فيما تعجز منظومة الرعاية الصحية المثقلة بالأعباء عن استيعاب عدد الإصابات الهائل.

وسجلت السلطات 392488 إصابة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ليرتفع الإجمالي إلى 19.56 مليون. وتسبب الفيروس حتى الآن في 215542 وفاة..

والهند، التي تتضرر من موجة ثانية من الجائحة، هي أول دولة تتجاوز الـ400 ألف حالة إصابة يومية، بعد أن سجلت أكثر من 300 ألف حالة إصابة يومية لتسعة أيام متتالية.

وأرسلت مستشفيات في نيودلهي رسائل استغاثة مراراً بشأن نقص الأكسجين على مدار الأيام العشرة الماضية، ولم يظهر الوضع إلا تحسناً طفيفاً.

وقال سودهانشو بانكاتا مدير مستشفى باترا إن ثمانية مرضى بـ«كوفيد – 19» توفوا في المستشفى في دلهي أمس السبت بعد نفاد إمدادات الأكسجين.

وذكرت وكالة أنباء «آي إيه إن إس» أن محكمة دلهي العليا انتقدت الحكومة بشدة في جلسة استماع بشأن هذه المسألة، وأمرت بتوفير إمدادات الأكسجين «بأي وسيلة كانت».

ومع زيادة الضغط على المستشفيات ومواقع حرق الجثث بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، عقد رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، مساء أول من أمس الجمعة، اجتماعاً حكومياً لبحث إجراءات لإنقاذ البنية التحتية الصحية بإضافة أسرة بالمستشفيات، ومواجهة النقص في إمدادات الأكسجين والعقاقير المضادة للفيروسات.

وتتعثر حملة التطعيم في الهند، وهي من بين أكبر منتجي اللقاحات في العالم، أيضاً.

وبينما وسعت الحكومة الاتحادية حملة التطعيم اليوم السبت لتشمل جميع البالغين فوق 18 عاماً، ذكرت الكثير من الولايات أنها تؤجل الجولة الجديدة لأن المخزون الذي لديها قد نفد.

وبدأت الهند حملة التطعيم في يناير (كانون الثاني)، لكن حتى الآن تلقى 10 في المائة فقط من الأشخاص المؤهلين الذين تبلغ أعمارهم 45 عاماً فما فوق جرعة لقاح واحدة على الأقل، أي تم تطعيم أقل من 2 في المائة بالكامل.

وبلغ عدد الجرعات اليومية التي تم إعطاؤها للسكان ذروتها عند 5.‏4 مليون جرعة في الخامس من أبريل (نيسان)، لكن الأرقام انخفضت منذ ذلك الحين، حيث تم إعطاء 7.‏2 مليون جرعة أمس الجمعة.

من جهة أخرى، قال أنتوني فاوتشي، وهو واحد من أكبر الخبراء العالميين بشأن الجائحة لصحيفة «إنديان إكسبرس»، في مقابلة، إن الهند يتعين أن تشهد إغلاقاً لبضعة أسابيع للسيطرة على تفشي فيروس كورونا.

وأضاف فاوتشي وهو أيضاً كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأميركي، جو بايدن، إن الإغلاق سينهي دائرة انتقال الفيروس في الهند، ويقدم نافذة لاتخاذ خطوات فورية ومتوسطة وبعيدة المدى، للخروج من الوضع «الصعب واليائس للغاية».

زر الذهاب إلى الأعلى