أخبار

الهند تخسر نحو 600 طبيب خلال موجة كوفيد-19 الثانية

العربي ستريت

أفادت الجمعية الطبية الهندية أن ما يصل إلى 600 طبيب قد لقوا حتفهم في الموجة الثانية لتفشي جائحة كوفيد-19 بالبلاد، وهو ما يرفع العدد الإجمالي لوفيات الأطباء بينهم بسبب الوباء منذ بداية العام الماضي إلى نحو 1300 حالة.

ووفقاً لوسائل إعلام، فإنه ومن بين 594 حالة وفاة خلال الموجة الثانية، حصدت دلهي كحد أقصى نحو 107 حالة وفاة من طاقمها الطبي، تليها بيهار (96) وأوتار براديش (67). كما وشكلت الولايات الثلاث مجتمعة نحو 45% من إجمالي وفيات الأطباء خلال الموجة الثانية.

ومع ذلك، قد تكون أرقام الجمعية الطبية الهندية أقل من الحاصل على أرض الواقع، حيث أن سجلاتها تختص بنحو 350 ألف طبيب فقط من إجمالي 1.2 مليون طبيب بالهند.

من جهة أخرى، فإن الأطباء هناك يقاسون العديد من التحديات الأخرى أثناء علاج مرضى الفيروس التاجي المستجد، مثل مسألة التعامل مع الأقارب الغاضبين ممن يلومونهم على وفاة فرد من عائلتهم. فخلال يوم الثلاثاء الماضي، تعرض طبيب في منشأة طبية لعلاج كوفيد بولاية آسام، للضرب بعلب معدنية وطوب من أقارب مريض متوفى بسبب كوفيد-19. لتطالب جمعية الخدمات الطبية في آسام والجمعية الهندية للأطباء باتخاذ إجراءات صارمة ضد الجناة، لتعتقل قوات الشرطة يومها نحو عشرين شخص.

زر الذهاب إلى الأعلى