أخبار

المعارضة التركية: مشروع “قناة إسطنبول” خيانة ودمار للاقتصاد

العربي ستريت

جددت المعارضة التركية هجومها اليوم على مشروع “قناة إسطنبول” المائية، التي تعتزم الحكومة التركية تنفيذها رغم مخاطرها الكبيرة.

وانتقد علي باباجان رئيس حزب”الديمقراطية والتقدم” المعارض، المشروع قائلا “هو تدمير لاقتصاد البلاد وخيانة للشعب”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها باباجان خلال مشاركته في فعالية أقامها الحزب المعارض  وفق ما نقل الموقع الإلكتروني لصحيفة “يني جاغ” المعارضة.

وأضاف باباجان قائلا “هذا المشروع يعني التجاهل التام لمخاطر تهديد تراثنا الثقافي. إنه يعني تدمير الطبيعة وموارد المياه النظيفة الثمينة في إسطنبول”.

واستطرد نائب رئيس الوزراء الأسبق قائلا “كما يعني تجاهل القانون الدولي. إسطنبول ليست بحاجة ماسة إلى مثل هذا المشروع في الوقت الحالي. هناك إصرار وعناد على إقامته، خاصة قبل انتخابات 2023”.

ووجه باباجان حديثه لأردوغان وحكومته، مشددًا على أن “السبيل الوحيد لإصلاح الاقتصاد هو الثقة، والقانون هو الخطوة الأولى والأكثر أهمية في بناء الثقة”.

وزاد وزير الاقتصاد الأسبق قائلا “إذا كنت قد دمرت أساس القانون، وامتهنت العدالة، وإذا كنت تدفع البلد باستمرار إلى الوراء فيما يتعلق بحقوق الإنسان والحريات والديمقراطية، وقتها يمكنك فقط إصلاح اقتصاد هذا البلد في أحلامك، تحاول خداع الأتراك بواقع مختلق لم يعد يصدقه أحد”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى