أخبار

المتمردون التشاديون مستعدون للتفاوض ووقف إطلاق النار

العربي ستريت

أعلن المتمرّدون التشاديون الذين يشنّون منذ أسبوعين هجوماً ضدّ القوات الحكومية، قتل فيه الرئيس إدريس ديبي، استعدادهم لوقف إطلاق النار.

وقال زعيم المتمرّدين محمد مهدي علي، رئيس “جبهة التناوب والوفاق في تشاد”، في اتصال مع وكالة الأنباء الفرنسية: “لقد أكّدنا استعدادنا للالتزام بهدنة، بوقف لإطلاق النار، لكن هذا الصباح تعرّضنا للقصف مرة أخرى”.

وكان الجيش التشادي أعلن في مطلع الأسبوع أنّه دمّر رتلاً للمتمردين وقتل 300 منهم.

وإدريس ديبي اتنو الذي حكم البلاد لثلاثين عاماً، توفي بحسب الرئاسة التشادية الإثنين عن 68 عاماً متأثرا بجروح أصيب بها على خط الجبهة في مواجهة المتمردين.

والجمعة، أعرب الاتحاد الأفريقي عن “قلقه العميق” إزاء الوضع في تشاد، حيث تولى السلطة مجلس عسكري برئاسة الجنرال محمد إدريس ديبي، نجل الرئيس الذي توفي الأسبوع الماضي.

وقال مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، الهيئة المسؤولة عن قضايا الأمن والسلام في المنظمة القاريّة، في بيان، إنّه وإذ يبدي “قلقه العميق” إزاء تشكيل مجلس عسكري في تشاد برئاسة نجل الرئيس الراحل، يدعو القوات التشادية إلى “احترام التفويض والنظام الدستوري والانخراط بسرعة في عملية لإعادة إرساء النظام الدستوري ونقل السلطة السياسية إلى السلطات المدنية”.

كما دعا المجلس في بيانه إلى “حوار وطني شامل” في تشاد، وطلب من مفوضية الاتحاد الأفريقي برئاسة التشادي موسى فقي محمد بأن “تشكّل على وجه السرعة بعثة رفيعة المستوى لتقصّي الحقائق” في تشاد.

وحذّر البيان من أنّ الوضع في تشاد يشكّل تهديداً محتملاً للسلام والاستقرار في هذا البلد، كما لجيرانه وللقارة بأسرها.

زر الذهاب إلى الأعلى