أخبار

المبعوث الأممي لليمن يطالب بوقف التصعيد الحوثي في مأرب

العربي ستريت

طالب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس جروندبرج، بوقف التصعيد العسكري لمليشيات الحوثي في محافظة مأرب.

وقال المبعوث الأممي في إحاطته الثانية أمام جلسة لمجلس الأمن بشأن اليمن، إن “التصعيد العسكري لمليشيات الحوثي في محافظة مأرب يجب أن يتوقف”، مشددا على أن “كافة أبناء الشعب اليمني متفقون على ضرورة إنهاء الحرب”.

وكشف غروندبرغ على تحركاته السياسية، وأوضح أنه أجرى “مشاورات في اليمن ومع الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة لبحث سبل إنهاء الأزمة”.

وأضاف “خلال حواراتي، عبر اليمنيون دون استثناء عن ضرورة إنهاء الحرب، وأكدوا على أهمية التصدي للهموم الاقتصادية والإنسانية”.

وتابع: “من المشاركة في المحادثات السياسية وصولاً إلى إزالة الحواجز على الطرقات التي تحول دون المشاركة الكاملة في الحياة المدنية والسياسية والاقتصادية، ينبغي أن تلبي جميع أطراف هذا النزاع المطالب المشروعة للنساء والشباب اليمنيين.”

وشدد المبعوث الأممي لليمن على أن “البنية التحتية المدنية تضررت وعملية الإصلاح ستستغرق عقودًا وإنهاء الحرب خطوة أولى لعملية تعاف طويلة”، وأوضح أن “هناك فجوة في الثقة بين الأطراف المتحاربة في اليمن”.

ولفت غروندبرغ إلى أن “الحل الدائم للأزمة اليمنية لن يتحقق إلا من خلال تسوية سياسية شاملة”، وقال “إن مهمة التوصل لتسوية سياسية للأزمة في اليمن شاقة وستستغرق وقتًا”.

وأكد أنه “لا ينبغي استخدام التدابير والمساعدات الإنسانية كورقة ضغط سياسية في اليمن”، وطالب بـ”فتح مطار صنعاء للمساهمة في تحسين أوضاع المدنيين”، مؤكدا في الوقت نفسه مواصلة “التشاور مع الأطراف اليمنية للتوصل لحل سياسي شامل للأزمة”.

ولفت إلى أنه هناك حاجة إلى تسوية سياسية تفاوضية شاملة لإنهاء العنف بشكل نهائي، واستعادة مؤسسات الدولة، وتمهيد الطريق للانتعاش الاقتصادي والتنمية، وتوفير حكومة مسؤولة وسيادة القانون، وحماية حقوق الإنسان لليمنيين”.

كما أشار إلى ترحيبه بعودة رئيس الوزراء اليمني إلى عدن، كخطوة مهمة لتعزيز قدرة مؤسسات الدولة اليمنية على معالجة تقديم الخدمات الاقتصادية والأساسية العاجلة.

من جانبه، قال مارك لوكوك مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية، إن مليشيات الحوثي أطلقت صواريخ باليستية على محافظة مأرب.

وأكد مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية أنه يحتاج لتمويل مالي عاجل لتنفيذ عدد من البرامج الإغاثية والصحية في اليمن.

وتأتي إحاطة المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، عقب جولات مكوكية أجرها منذ مطلع الشهر الجاري وشملت الرياض ومسقط وعدن للقاء المسؤولين اليمنيين والسعوديين، كما شملت الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة لبحث سبل إنهاء الأزمة اليمنية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى